• ×
الجمعة 24 ذو الحجة 1441 | 1441-12-23
لايوجد صورة

معلم يتحدث عن نفسه...

لايوجد صورة

 0  0  2269
لايوجد صورة

معلم يتحدث عن نفسه عندما التقى شيخاً في الحرم
هذه العبارة هزتني بقوة عندما تحدث بها رجل كبير في السن في ساحة الحرم.
كنت أجلس بجواره قال ماذا تعمل ؟
قلتُ : معلم.
قال : مهنتك شريفة ... مهنة الأنبياء...
قلتُ : صحيح ؛ لكنها شاقة.
قال لماذا تقول شاقة , وهي ممتعة كل يوم .. علم جديد , وحوار هادف ومفيد , وعقل ينمو بالمعرفة ...
قلتُ : سبحان الله هذا زمان يا شيخ !.
اليوم أربع وعشرون حصة , ونشاط وريادة وتحضير وحصص انتظار ....
أي علم ؟ وأي حوار ؟
طلابنا اليوم يا شيخ ! همهم وهممهم الأولى القنوات الفضائية , والجري وراء طوفان التقنية , ومتابعة أخبار الرياضيين .
تبسم وكان وجهه جميلاً فزادته الابتسامة جمالاً آخر .
وقال: أتعرفُ السبب؟
السبب ... المعلم .
معلم يحمل عقلاً فارغاً .. يحضرُ يوماً ويغيبُ يوماً آخر , لسانه ركيك , وفكره ضعيف , ومعلوماته ومهارته وخبراته قديمة , لا يجيد الحوار , والإقناع , والتأثير , ولا الاتصال الفعال , ولا يغير من أساليبه وإستراتيجياته , وطرائقه ....
يشرحُ خمساً ويترك أربعين ( من الحصة ) ؛ لقلة علمه , وضعف أسلوبه , غير مخطط ولا يعد حصته وموضوعه وهدفه خالياً من هذا كله ...
لذا تجد الطالب لا يُقْبلُ عليه بل يزدريه ويتطاول عليه ؛ لأن فاقد الشيء لا يعطيه .
همه الأول الإجازة المرضية , رغم علمه بعدم أحقيتها إلا بصحة التقرير فيتحايل على النظام .
هل يعقل أن معلماً راتبه يوازي أربعة من الموظفين على بند الأجور ؟
تجده آخر الشهر قد أخذ من هذا ,واستدان من فراش المدرسة أو غيره...
أتعرفُ لماذا ؟
إنها البركة المنزوعة , والأمانة المفقودة , وانحلال الإحساس والشعور بالمسؤولية , وغياب الهدف من تربيته وتعليمه لأجيال الأمة ...
وغياب النية الصادقة في العطاء والاحتساب , وطلب الثواب من الله ... كلها معدومة عند بعض المعلمين للأسف - ...
تمعن وتدبر هذه الآيات:
قال تعالى :  ومن يتق الله يجعل له مخرجاً..... .
وقال تعالى : ومن يتق الله يجعل له من أمره يسراً ... .
تملكني الصمتُ ...
وقال : يا ولدي !
( اتق الله أنت معلم ).
همسة أخيرة لكل مربي:
اجتهد ... ولتكن لك بصمة تربوية وتعليمية في أذهان وسلوك طلابك اجتهد لتكن المميز لديهم ليفخروا بك ...
بمقدورك أن ترسخ في أذهانهم على مدى أعمارهم .
فهل تفعل ؟ ؟
قم بقيادة التغيير والتحسين والطموح في ذاتك لينعكس على طلابك ... واتبع نموذج التغيير الذي يدعو إليه القرآن الكريم , واقرأ نموذج التغيير الفعال في البرمجة اللغوية العصبية لتنمية وتوعية وتثقيف الذات نحو الأفضل والأحسن...
وتذكر دائماً قوله تعالى:
 كبر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون 
مع دعائي لكم بالتوفيق والنجاح والإبداع دائماً ,,,

" منقول بتصرف بسيط للفائدة "
المشرف التربوي: مفرح محمد الحياني.
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:24 مساءً الجمعة 24 ذو الحجة 1441.

تصميم وتطوير  : تقنيات اليوم

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "صحيفة القمة الإلكترونية" 2020م