• ×
الإثنين 22 ذو القعدة 1441 | 1441-11-22
تركي الدخيل

اجعلوا (القافلة) تسير يا أرامكو!

تركي الدخيل

 0  0  208
تركي الدخيل
لا أظن أحداً يشكك في أن أرامكو، أهم شركة وطنية سعودية، بالنظر إلى كونها عملاق الصناعة النفطية الأول عالمياً، ولعل فكرة طرح جزء من أسهمها في السوق، أثار ولا يزال يثير وسيبقى يثير الاهتمام والبحث والحديث، من المحبين والمبغضين، والناصحين والمعيرين.

لأرامكو مساهمات مجتمعية، فثقافة العمل التي أنتجتها أرامكو انتقلت إلى المنطقة الشرقية بكاملها، وباتت هذه المنطقة، بمساهمة فاعلة من الشركة الكبرى، هي أكثر مناطق بلادنا في العملية. ولو أن دراسة أجريت على أكثر السكان الذين يفيقون مع ساعات الصباح الأولى، لتفوقت أرامكو بامتياز، وفي الأثر: «بورك لأمتي في بكورها».

إسهامات عملاق النفط امتدت لتشمل المناحي الثقافية، وآخرها، وليس آخرها التحفة الثقافية والفنية، مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، الذي نعول عليه في إثراء الثقافة والفنون والفكر في السعودية، بالقدر الذي ساهمت أرامكو في إثراء البلاد، ونقلها للمدنية، والمساهمة في التعليم والتطبيب والتحضر.

هذه الإسهامات الأرامكوية، لا تتوقف هنا، بل امتدت لتشمل نشر مجلة ثقافية مميزة، هي مجلة (القافلة) منذ عشرات السنين. هذه المجلة المختلفة في تبويبها، المتميزة في موضوعاتها، اللافتة في إخراجها.

القافلة، لا تزال إلى حد كبير، حكرا على موظفي أرامكو، والقريبين منهم.

ولأننا نمون على أرامكو، فإننا نطالبهم بجعل القافلة تسير في عموم البلاد، فهذا من حقنا عليكم. أطلقوا القافلة لتقدم ما ينفع الناس، مما يمكث في الأرض، في وقت زاد فيه الغثاء، وضعف فيه المحتوى.
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:20 صباحاً الإثنين 22 ذو القعدة 1441.

تصميم وتطوير  : تقنيات اليوم

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "صحيفة القمة الإلكترونية" 2020م