• ×
الثلاثاء 14 صفر 1443 | 1443-02-01

قمة سعودية بريطانية تبحث أوضاع سورية

قمة سعودية بريطانية تبحث أوضاع سورية
الوطن
عقد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في قصره بجدة أمس مع رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون قمة بحث فيها مجمل الأحداث والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والوضع في سورية. كما جرى بحث آفاق التعاون بين البلدين الصديقين وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات جميعها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.
وفي بداية الاجتماع قلد الملك عبدالله بن عبدالعزيز، رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون وشاح الملك عبدالعزيز من الطبقة الأولى الذي يمنح لأصحاب السمو والدولة أولياء عهود ورؤساء ووزراء الدول الشقيقة والصديقة.
وقد أعرب رئيس وزراء بريطانيا عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على منحه الوشاح، معبراً عن اعتزازه بهذا التكريم. ونقل رئيس وزراء بريطانيا لخادم الحرمين تحيات وتقدير ملكة المملكة المتحدة الملكة أليزابيث الثانية، فيما حمله الملك عبدالله تحياته وتقديره للملكة أليزابيث. حضر الاجتماع وتقليد الوشاح في قصر خادم الحرمين الشريفين بجدة أمس صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالعزيز، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز، وأمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، ووزير الخارجية الأمير سعود الفيصل، والمستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، ورئيس الاستخبارات العامة الأمين العام لمجلس الأمن الوطني الأمير بندر بن سلطان، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى بريطانيا الأمير محمد بن نواف، ووزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، ونائب وزير الخارجية الأمير عبدالعزيز بن عبدالله.
وأقام خادم الحرمين مأدبة غداء تكريماً لرئيس وزراء بريطانيا والوفد المرافق له. وقبيل مأدبة الغداء صافح خادم الحرمين أعضاء الوفد الرسمي المرافق لرئيس الوزراء البريطاني، فيما صافح كاميرون أصحاب السمو الملكي الأمراء والوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.
على صعيد آخر، شكر الملك عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك، الأمير فهد بن سلطان، على ما عبر عنه من مشاعر كريمة ودعوات طيبة بمناسبة نجاح موسم الحج لهذا العام 1433. وقال خادم الحرمين الشريفين في برقية جوابية لأمير تبوك "نشير إلى برقيتكم المتضمنة تهنئتكم بنجاح موسم الحج هذا العام 1433، وإننا إذ نشكركم على ما عبرتم عنه من مشاعر كريمة، ودعوات طيبة، لنسأل المولى جل وعلا أن يوفقنا لخدمة ضيوفه لأداء مناسكهم بيسر وطمأنينة، وأن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم، إنه سميع مجيب".
وكان الأمير فهد بن سلطان قد رفع برقية لخادم الحرمين قال فيها "يشرفني باسمي ونيابة عن أهالي منطقة تبوك كافة أن أرفع إلى مقامكم الكريم أصدق التهاني بمناسبة نجاح موسم الحج لهذا العام 1433، وما تحقق من تميز في تنفيذ جميع الخطط الأمنية والخدمية، التي كان لها الأثر الكبير في أن يؤدي حجاج بيت الله الحرام نسكهم في خشوع ويسر وسهولة، وهو ما يجسد حرصكم واهتمامكم وإشرافكم على كل ما من شأنه خدمة الإسلام والمسلمين". وأضاف "وما يشهده الحرمان الشريفان والمشاعر المقدسة من توسعات عملاقة لتؤكد رؤيتكم الصائبة وحكمتكم في تقديم أفضل الخدمات للحجاج والزوار والمعتمرين، سائلاً المولى القدير أن يمدكم بعونه وتوفيقه لمواصلة العطاء لخدمة دينكم وأمتكم".
بواسطة :
 0  0  853
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

ضمن الجهود التي يقوم بها مركز الفيض التابع لمحافظة الحرجة. والتعاون مع فرع الأحوال المدنية بظهران الجنوب ضمن مبادرة موجودين الموجهة لخدمة..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:09 صباحاً الثلاثاء 14 صفر 1443.

تصميم واستضافة وتطوير  : منصات مزامنة للتقنية

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "صحيفة القمة الإلكترونية" 2020م