• ×
الأربعاء 2 رمضان 1442 | 1442-08-29

"النافع": "ذا لاين" سيفتح آفاقًا واسعة لنقلة نوعية من تسابق المستثمر الأجنبي

"النافع": "ذا لاين" سيفتح آفاقًا واسعة لنقلة نوعية من تسابق المستثمر الأجنبي

"النافع": "ذا لاين" سيفتح آفاقًا واسعة لنقلة نوعية من تسابق المستثمر الأجنبي
صحيفه القمه
قال الدكتور فهد بن سليمان النافع، عضو هيئة التدريس في كلية الاقتصاد والإدارة بجامعة القصيم، عن مشروع "ذا لاين" إنه منذ أعلن ولي العهد -حفظه الله- رؤية 2030 قبل سنوات عدة، التي تعد خطة متكاملة؛ ليأخذ كل مجال نصيبًا منها، أخذ الجانب الاقتصادي نصيب الأسد، وجميع أهداف الرؤية محصلته.

وأضاف لـ"سبق": "مشروع ذا لاين هو جزء من الخطة الاستراتيجية لتحقيق أهداف رؤية 2030. هذا المشروع الاستثماري والمدعوم حكوميًّا ومن صندوق الاستثمارات العامة والمستثمرين المحليين والدوليين لمشروع نيوم إجمالاً على مدار عشر سنوات، بقيمة قُدرت بنصف تريليون دولار".

وتابع: "هذا المشروع المتميز في أدواته وأهدافه يسير بمسارين، أولهما استثمار متنوع، سيفتح آفاقًا واسعة لنقلة نوعية من تسابق المستثمر الأجنبي، ممثلاً في الشركات الدولية والشركات متعددة الجنسية التي تحمل الخبرة العالية، سواء في مجال الاستثمار، أو في مجال التدريب والتطوير للعاملين في هذه الشركات من أبناء وبنات الوطن. ثانيهما فتح فرص عمل واستحداث وظائف، قدرت بـ 380 ألف وظيفة، إضافة إلى 48 مليار دولار أمريكي، تُضاف إلى الناتج المحلي الإجمالي بحلول 2030".

وأشار إلى أن هذا يعني أن السعودية ستتقدم على كثير من أعضاء مجموعة العشرين في الترتيب.

وقبل 30 عامًا تنبأ أحد الخبراء الاقتصاديين، وكان يعمل أستاذًا في الجامعة، بمستقبل اقتصادي مزدهر للمملكة متى ما استفادت من بيئتها المميزة والمتنوعة في تضاريسها، واليوم يتحقق ذلك في مشروع "ذا لاين" من المنظور الاقتصادي والبيئي والحضري بشكل سلسلة من المجتمعات الإدراكية المترابطة والمعززة بالذكاء الاصطناعي؛ فهو يعتمد على بنية تحتية متناغمة من البيئة المحيطة.

وختم الدكتور بالقول: "توجُّه الدولة لتنويع مصادر دخلها خطوة متقنة واستباقية لما قد يطرأ على اقتصاديات العالم واحتياجاته من تغيرات، عندما تستغل الدولة المناطق التي كانت مهجورة لسنوات اقتصاديًّا وفق خطة استراتيجية متكاملة. وبهذا المستوى المتقدم والمنفتح على العالم تصبع مدينة نيوم وكل مشاريعها المكان الأول لتسابق الاستثمارات الخارجية، وفي حال اكتمال جميع المشاريع سيدرك العالم أننا المكان الأفضل استثماريًّا وسياحيًّا ومعيشيًّا".
 0  0  95
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:12 مساءً الأربعاء 2 رمضان 1442.

تصميم واستضافة وتطوير  : منصات مزامنة للتقنية

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "صحيفة القمة الإلكترونية" 2020م