• ×
الإثنين 30 شعبان 1442 | 1442-08-29

العاصفة التي ظهرت فجأة وقتلت 8000 خليجي في ساعة واحدة

العاصفة التي ظهرت فجأة وقتلت 8000 خليجي في ساعة واحدة

أورد موقع “طقس العرب”، تفاصيل قصة “العاصفة الشديدة” التي ضربت الساحل الشرقي للمملكة العربية السعودية والبحرين وقطر وجنوب الإمارات في بداية شهر أكتوبر من عام 1925، وعرف بـ”سنة الطبعة”.


وأكدت الروايات التي نقلها المؤرخين أن العاصفة أودت بحياة قرابة 8000 شخص خلال ساعة واحدة فقط، وصفها بعض مَن عايشها من كبار السن بـ”الإعصار المدمر”.

وأكد المؤرخون أن العاصفة دمرت نحو 80 % من سفن ومراكب الصيد التي كانت موجودة في عرض البحر لحظة حدوث العاصفة، كما ألحقت دمارًا وخرابًا واسعًا بالمنازل والممتلكات في المناطق الساحلية.



وروي كبار السن من الصيادين الذين كانوا في عرض البحر تفاصيل مهمة لخبراء الطقس عما يذكرونه عن ليلة الجمعة 13/ 3/ 1344؛ فقد كانت ليلة مميزة بشدة هدوئها وصفائها، وقمرها الذي كان بدرًا يتوسط السماء.

أما عن البحر فكان كلوح زجاجي في وصف يعكس شدة سكون الرياح. وقبيل انتصاف الليل، والبحارة نائمون، ظهرت فجأة في الأفق “سحابة حمراء”، اقتربت نحوهم بسرعة كبيرة.

وما إن وصلت حتى هبّت معها رياح عاتية، ليست بطبيعتها كأي رياح؛ فقد كانت تهبط عليهم من الأعلى، تحمل معها كميات من الحصى والرمال.. وزمجرت الرعود، وتلاطمت أمواج البحر.

وما هي إلا لحظات حتى تحولت أغلب السفن إلى حطام بعد أن انقلبت وتقاذفتها الأمواج، وتحول من فيها من بحارة إلى قتلى، تتقاذفهم مياه البحر.
بواسطة :
 0  0  189
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:44 صباحاً الإثنين 30 شعبان 1442.

تصميم واستضافة وتطوير  : منصات مزامنة للتقنية

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "صحيفة القمة الإلكترونية" 2020م