• ×
السبت 20 ذو القعدة 1441 | 1441-11-18

مملكة الإنسانية حاضرة بالعالم .. والجهني يفعل ماعجز عنه الطبيب الفرنسي

الجهني جراح سعودي..ينقذ فتاة من ورم بالدماغ بعد اعتذار طبيبها بفرنسا

الجهني جراح سعودي..ينقذ فتاة من ورم بالدماغ بعد اعتذار طبيبها بفرنسا
القمة:متابعات
.
فوجئت فتاة كويتية حضرت إلى باريس باعتذار طبيبها الفرنسي في اللحظات الأخيرة عن إجراء عملية لإزالة ورم دماغي، مُعللاً قراره بتفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، قبل أن يسخّر القدر لها جراحاً سعودياً بمستشفى مدينة كولمار، توصّلت إليه أسرتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ليتولّى المهمة التي تكللت بالنجاح.

يروي الجراح السعودي الدكتور هاني الجهني قصة الفتاة الكويتية التي «بدأت عندما جاءت عن طريق سفارتها إلى العاصمة الفرنسية لإجراء العملية في أحد المستشفيات الشهيرة، وبعد الانتهاء من الفحوصات والتجهيزات استعداداً لإجراء العملية، اعتذر البروفسور الفرنسي، وهو أحد أشهر الجراحين في أورام قاع الجمجمة بأكبر مركز لجراحة الدماغ، بسبب تفشي الجائحة، وتكدس وحدات العناية المركزة بالمرضى المصابين، رغم أن حالة الفتاة مستعجلة بسبب تعرضها لحالات الصرع»، وفقاً لما صرّح به لوكالة الأنباء السعودية (واس).


وعلى أثر ذلك، تواصلت الملحقية الطبية الكويتية مع عدد من المستشفيات الشهيرة في فرنسا لمساعدة الفتاة على إجراء العملية، غير أن طلباتها قوبلت بالرفض، في حين تمكّن أخوها من التواصل مع الجراح السعودي، عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي، وتبعته الملحقية الكويتية بالتواصل معه مباشرة في هذا الشأن، ولم يتردد الدكتور هاني الجهني بمخاطبة المستشفى الذي يعمل به لإجراء العملية للفتاة، لكن إدارته رفضت الطلب، كون المستشفى يقع في أكثر المناطق المنكوبة بالبلاد، ومع تكراره الطلب وتردده على الإدارة لمدة أسبوعين، تمت الموافقة، حسبما ذكر.

لم تكن العملية سهلة، فهي تعد من العمليات الدقيقة الخطيرة جداً، وفقاً للدكتور الجهني الذي أوضح أن «الفتاة مصابة بورم في قاع الجمجمة قريب من الأوعية الدموية التي تغذي الدماغ، تكمن خطورته بأنه متداخل مع الشريان السباتي الذي يغذي الدماغ، ومتداخل مع الشريان الدماغي الوسطي في الجهة اليمنى من المريض، إضافة إلى كيفية فصل هذا الورم دون أن تتأثر باقي الشرايين. وفي حال تأثر الشريان السباتي -لا سمح الله- ستتعرض المريضة للإصابة بعطب كامل في الجهة اليمنى من دماغها، وفقد البصر والسمع في الجهة اليمنى، وجميع الحواس والشلل الكامل في الحركة في الجهة اليسرى».


وبعد 7 ساعات متواصلة، نجحت العملية التي أجريت على جهاز المكيروسكوب، وبدأت المريضة بعدها مباشرة بتحريك جميع أطرافها، ويفيد الدكتور الجهني بأن «الطاقم الطبي وضع في الحسبان أنها ستبقى بالمستشفى لمدة 10 أيام، إلا أنها بعد 4 أيام غادرتها إلى أهلها».

ويؤكد الجراح السعودي أن هذه العملية من أكثر العمليات التي واجه فيها ضغطاً نفسياً كبيراً لصعوبة الموقف والزمان، حيث أجراها على مسؤوليته الخاصة، وسط رفض المستشفى بسبب تكدس المرضى المصابين بفيروس كورونا، الأمر الذي أثّر على السعة السريرية في «مستشفى كولمار». وينوّه إلى أن هذه العملية جاءت بعد أسبوع فقط من أخرى وصفها بـ«الدقيقة» أيضاً، أجراها لفتاة إماراتية تكللت بالنجاح، رغم أن أهلها كانت لديهم التسهيلات للذهاب إلى الولايات المتحدة أو لأي دولة أخرى، لكنهم قرروا أن يقوم بها هو.

يشار إلى أن الدكتور هاني الجهني ابتعث من جامعة القصيم لإكمال الزمالة الطبية في جراحة المخ والأعصاب بفرنسا، حيث بدأ في مستشفى ستراسبورغ الجامعي، وبعد قضاء 3 سنوات من فترة الزمالة، انتقل إلى مستشفى كولمار، حيث يعمل بشكل رسمي جراحاً معتمداً، ولديه قائمة المرضى الخاصين وعملياته الخاصة من دون أي إشراف. وفي ظل أزمة كورونا، بات يجري عمليات طارئة، سواء النزيف أو الأورام الدماغية أو كسور الفقرات منها للمصابين بالفيروس، وذلك بعد إيقاف جميع العمليات المبرمجة بسبب تفشي الجائحة بمنطقة «الغراند إيست» التي تتبع لها مدينة كولمار.

وسُمح للدكتور الجهني بإجراء التخصص الدقيق بفرنسا كأول جراح مخ وأعصاب سعودي بعد اتفاقية وقعتها الملحقية الثقافية بسفارة الرياض في باريس مع وزارة الصحة الفرنسية، مكّنت من إتاحة الفرصة للجراح السعودي لإكمال التدريب في التخصص الدقيق، إذ كان يتعين على الطلاب بعد الانتهاء من الزمالة مغادرة فرنسا مباشرة، ودراسة التخصص الدقيق في أي دولة أخرى، لعدم سماح باريس بهذه الدراسة في بعض التخصصات، ومنها جراحات المخ والأعصاب.
بواسطة :
 0  0  154
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

سارع احد رجال المرور في مدينة أبها، بإيقاف موكب أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الامير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، وذلك بعد أن رأي سيدة مسنة صادف..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:37 مساءً السبت 20 ذو القعدة 1441.

تصميم وتطوير  : تقنيات اليوم

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "صحيفة القمة الإلكترونية" 2020م