• ×
الأربعاء 6 ذو القعدة 1442 | 1442-11-04
محمد علي اليزيدي

أبجديات 15 بقلم الاستاذ محمد اليزيدي

محمد علي اليزيدي

 3  0  1667
محمد علي اليزيدي

جرت العادة ان تحط ابجديات رحالها نهاية كل شهر في ساحة قسم القلم والكتاب لكنها تاخرت على غير عادتها ,فاقبلونا معشر القراء في أي زمن وتحت مسمى اي ظرف فالزمن اصبحت قبضته حديدية لاتستطيع ان تقبضه اناملي الضعيفة .
سياسيا :
-إستقبل هاتفي رسالة من صديق ,كاتبها شاعر معروف يقبع في عنابر التأبيد وسجون الدوحة وهو العجمي محمد بن الذيب ومفاد الرسالة ان الروس ترسل للأسد راجمات وصورايخ بينما الحكومات العربية ترسل الحليب والملابس للجيش الحر واللاجئين ,فهل من المعقول ان ينتصر الدعم العربي على الدعم الروسي ,كلا إلا ان يشاء الله .
-وجه شيخ الازهر صفعة لنجاد الفرس حين زار أرض الكنانة لن يتشافى منها طويلا .وهي دعوته لنجاد بان يوقف زحف التشيع في البلدان السنية ,بينما كان نجاد يطمع في تحقيق مكاسب فارسية ومذهبية في ظل ظروف أرض الكنانة والعواصف الرعدية التي تمر بها اجواء مصر .
رياضة :
يتقابل فريق النصر مع غريمه الهلال في نهائي مرتقب مساء الجمعة بعد غياب للعالمي عن هذا النهائي منذ 38 عاما لكن مااخشاه ان يمدد الهلال غياب النصر عن هذه البطولة إلى 39عاما وهذا ماأتمناه ,لانني اخشى ان تصاب الجماهير الصفراء بفرحة هستيرية ويكون هناك حالات إغماء وإضرار للمركبات واختناق مروري ,وقد يكون عجز في طواريء المستشفيات لإستقبال حالات الفوز المفقود منذ 38 دهرا,لكنني اعتقد ان يكون للزعيم كلمته وتخصصه ولااذكر ان النصر قد هزم الهلال مبارتتين متتالتين كمايفعل به الهلال.
دمعتين في شهر :
الدموع تاتي من العبرة وانكسار النفس ولم تسقط دمعتي منذ سنوات لكنها سقطت في شهر ربيع الاول مرتين .علما انني لااحب الدموع بل اميل للشموخ والصبر ,فاما الدمعة الاولى .فسقطت عندما رايت صغار المعلمة صنعاء الشهري وكيف ايتمهم القدرفي حادث مروري هز كيان وزارة التربية وابكى الصحافة واوجع المجتمع باسره ,واما الموقف الثاني .عندما سمعت بيان وزارة الداخلية بقصاص عبدالله بن فندي الشمري الذي امضى 30دهر داخل زنزانات الحبس وغياهب السجون ققولولي بربكم أي قضاء عندنا ترك هذا الرجل ثلث قرن ثم يعدمه ,واليس صغير الورثة يبلغ في الرابعة عشر وليس الثلاثين ,لكن ماارجوه عند الله هو ان يشفع له ذلك القرآن الذي حفظه ودرَسه للسجناء ,ثم مااسقط دمعتي هو منظر الطفلة ابنته في ساحة القصاص وهي ترتجي عفو ولي الدم لكن هيهات هيهات ياابنة شمر.
معشوقتي الاولى ..والاخيرة
عشت في قصيم نجد 5سنوات كاملات فكنت اظن انني لن ارحل من نجد ولوألتفت الساق بالساق ,لكن القدر اعادني من حيث جئت ,وارجعني من حيث اتيتت .فاعادني القدر إلى كثبان ورمال قريتي الريفية (حبرة)وتذكرت حينها قول الشاعر :
نقل فؤادك حيث شئت من الهوى ..مالحب الإ للحبيب الاول
كم منزل في الارض يالفه الفتي ..وحنينه أبدا لاول منزل
ماهي معشوقتي حبرة :هي قرية ريفية سنية سلفية تعج بالموحدين وتزخر بالعابدين ,لم يعبد فيها الاوثان ولم يشرك فيها مع الرحمن ,فطره سليمة ,وهداية ربانية ,مساجدها تصدح بالصلاة بالأذن والقرآن يملا الافق والمكان ,فيها حفاظ للقران بررة ,وقراء مهرة ,الدين عندهم اصولا وفروعا والدين عندهم حلال وحرام فقط لايعترفون بالمكروه ولابالندب ولاياخذون بالمختلف فيه فإذا قلت لهم قال احمد والشافعي قالوا لانريد إلا قال النبي الهاشمي ,لايؤمنون بالحديث المقطوع والموضوع ,بل لابد ان يكون سنده متصل مرفوع .هذا عن ثقافتهم الدينية ,واما الثقافة الإجتماعية ,فالكرم لهم غاية ومطية .والنبل عادة وسجية , والطفل يرضع حب الضيف مع حليب امه ,والجار ثالث الوالدين .والبخل ذنب عندهم لايغفر ,والبخيل مذموم ومحتقر ,فقلي من اين اتى هؤلاء والقوم والبشر .
واما عن الطبيعة الجغرافية والسياحية,فصحيح ان قريتي لاتقع على ضفاف النيل ولاعلى شواطي اللوار وليس فيها شارع المال وول ستريت كمدينة نيورك وليس فيها ناطحات سحاب كباريس الفرنسية وليس فيها مطار هيثرو اللندني ولا شلالات نياجرا ,لكن يكفيها فخرا ان فيها قوم اصحاب نسمات حاتمية وحب الكتاب والسيرة النبوية . ثم صحيح ان قريتي لم يقف على اطلالها إمريء القيس ولم يزرها ابن بطوطة في رحلاته ولم يذكرها الكندي في كتابه ولاالبغدادي في معجم البلدان ,لكنها ذكرت في سجلات الشجاعة وصفحات النبل والشهامة ,ومجلدات الكرم ,ومؤلفات المجد ,وموساعات الاخلاق والقيم .
سامح الله الحاقدين حين يقولون ان اهل حبرة أصحاب فضاضة في القول وغلظة في الطباع والتعامل ,لكني أقول لهم كما قال الاول :
أولئك ابائ فجئني بمثلهم ...إذا جمعتنا ياجرير المجامع
,واقول لهه ان اهل حبرة:
هينون لينون ايسار بني يسر ::اهل الكرامة حفاظون للجاري
من تلق منهم تقل لاقيت سيدهم :: هم كالنجوم التي يسري بها الساري

-اخيرا سامحوا كاتبكم فقد اطال عليكم ,لكنها سنًة العاشقين حين يتحدثون عمن يعشقون ,القاكم في ابجديات 16 إن كان في عمر اخيكم بقية .
بقلم الأستاذ أ/محمد بن علي اليزيدي
متوسطة أبي بن كعب بنجران
2ربيع الثاني 1434
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    علي ابوجمعة 1434-04-07 07:51 صباحاً
    الاستاذ الفاضل محمد اليزيدي الموُكنى بابا البراء موضوعك قيم ولكن اعذرني ساعلق على الجرئيه الاخيره منه وهو تغنيك بديرتك حبره فقلد ذكرتني بالشاعر العباسبي ابن الرومي حينما تغني بمعشوقته بغداد حينما قال:
    بلد صحبت به الشبيبة والصبا ولبست ثوبَ العيش وهو جديد
    فإذا تمثل في الضـميررأيته وعليه أغصـانُ الشباب تميد
    فحبرةَ كأنها تخاطبني وهي فخورة بك وتقول:هاهو محمد اليزيدي يضاهي بي الملء فديرتك السلفيه السنيه يوجد بها الرجل الصالح والعابد الزاهد اباقليل وكان يعيش على ترابها الرجل الكريم علي بن مسعود رحمه الله وهومضرب المثل في الكرم في تهامتنا الغاليه الذي ذبح ناقته لضيوفه التي لايملك الاهي فهي بذاك الوقت بمثابة المركب والقوت الذي يقتاب به اخي ابا البراء استمتعت بنصك الجميل كما اهنئك على هذه المَلَكة البلاغية الرائعه وكنت اتمنى ان اكون من اول الركب للرد على الموضوع ولكن اخوك مشغول
  • #2
    يارب انصر سوريا 1434-04-03 10:26 مساءً
    اشكر الكاتب الذي لم يغفل عن الوضع في سوريا ونسأل الله لهم الفرج لكن اتمنى اعرف وش معنى ابجديات 15 وش تهدف له يعني العنوان وشكراًَ
  • #3
    الأشول 1434-04-03 11:49 صباحاً
    المؤلم في الموضوع تراخي العرب والمسلمين بصفة عامة عن دعم المجاهدين في سورياً مما رفع نسبة القتل إلى عشرة آلاف في شهر واحد ولكن بعد العسر يسرا ان شاء الله يتحقق النصر للمجاهدين في سوريا.
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:55 مساءً الأربعاء 6 ذو القعدة 1442.

تصميم واستضافة وتطوير  : منصات مزامنة للتقنية

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "صحيفة القمة الإلكترونية" 2020م