• ×
الأحد 22 ذو الحجة 1442 | 1442-11-25
مازن عبدالرزاق بليلة

التوازن المالي

مازن عبدالرزاق بليلة

 0  0  398
مازن عبدالرزاق بليلة
بلغ عدد المسجلين في حساب المواطن، عشرة ملايين، يعني ثلث السكان، وهو رقم كبير له مدلولات مهمة، تعني أن ثلث السكان سيكون في حاجة للمساعدات الحكومية عند رفع الدعم، وتحرير أسعار الطاقة، وأن هذه المداخيل المذكورة، مدققة ومحددة ومقننة.

من هؤلاء المتقدمين، هناك من يتلقى مساعدات الضمان، وهؤلاء، حسب إحصائيات وزارة العمل، في حدود 800 ألف مستفيد، ويتبع لهم حوالى 1,7 من المرافقين، وتمت إضافتهم إلى حساب المواطن تلقائيا، وحجم هذه الشريحة، لا يتجاوز خمس عدد إجمالي طالبي الاستفادة من خدمات حساب المواطن، لكن الملايين الثمانية الآخرين يُعتبرون من الطبقة المتوسطة، التي صنّفت نفسها بأنها مستحقة للدعم الحكومي، حتى تصمد أمام تحرير الأسعار.

هذا تقريبا أول رقم بهذا الحجم يُسجّل في طلب معونات الحكومة، فهناك المستفيدون من حافز، لم يتجاوز عددهم 2 مليون، وهناك بالطبع موظفو الخدمة المدنية الذين يُمثِّلون عدد 2 مليون وتشمل المدنيين والعسكريين والمستخدمين.

أعلنت وزارة المالية تفاصيل حساب المواطن، في وثيقة (تحقيق التوازن المالي)، بداية هذا العام، بإجمالي يبدأ في عام 2017 بحدود 20- 25 مليار ريال فقط، ويزيد تدريجياً خلال السنوات الأربع القادمة حتى يصل 60- 70 مليار ريال في عام 2020، يعني سيكون الصرف لكل فرد أقل من 200 ريال شهرياً، وقد يزيد حتى 500 في السنة الرابعة.

صرف المعونات لهذا العدد الكبير من الناس، حتى بعد الفرز، قد يكون مزدحماً، ومكلفاً، وسوف يغطى بالكامل من تطوير الإيرادات غير النفطية الحكومية، مثل رسوم التأشيرات، ورسوم الخدمات البلدية والقروية، وإضافة المقابل المالي على الوافدين، ومرافقيهم، وضريبة القيمة المضافة، وضريبة المنتجات الضارة، والمنتجات الفاخرة.

السر في السعادة الداخلية التذكير بالنعم التي عندك، بينما يعدد الآخرون مشاكلهم.
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:14 صباحاً الأحد 22 ذو الحجة 1442.

تصميم واستضافة وتطوير  : منصات مزامنة للتقنية

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "صحيفة القمة الإلكترونية" 2020م