• ×
الأربعاء 15 صفر 1443 | 1443-02-01
لايوجد صورة

(الناخب خصيم نفسه )

لايوجد صورة

 0  0  2348
لايوجد صورة
حطت إنتخابات المجلس البلدي أوتادها إيذاناً ببدأ دوره جديدة للمجلس حيث ستكون البداية بعمليات قيد الناخبين ومن ثم تنطلق الحملات الإنتخابية للمرشحين وسيصاحب تلك الحملات برامج ووعود تدغدغ حاجة الأهالي حتى لولم تكن ضمن صلاحيات أعضاء المجلس في ظل الثقافة المتواضعة لدى البعض من الناخبين حيال ماللمرشحين وماعليهم ومايدخل ضمن صلاحياتهم وواجباتهم* .

ومن هذا المرتكز تدور في الأذهان عدة أسئلة وتبرز للواجهة حزمة إستفسارات قد تحدد إجاباتها حجم المخرجات التي انتهت اليها الدورتين الأوليين للمجلس وتؤسس لفكر إنتخابي يقدرحجم أمانة الصوت .

عزيزي الناخب:
هل تعلم ما تحمله عبارة صوتك أمانة من دلالات دينية وأخلاقية ووطنية ؟ وإذا كنت تعلم بذلك وهو ما نتوقعه ونرجوه هل جعلت ذلك نصب عينيك وأنت تدلي بصوتك لأحد المرشحين.
شر البلية ما يضحك حينما يأتي المواطن(الناخب) وينتقد أعضاء المجلس البلدي إنتقاداَ كاملاً دون أن يشرك نفسه ولو بنسبة قليلة في دائرةالملامة والنقد.

ألم تكن أنت من زكى وأيد ودعم ورشح وكافح ونافح وانتخب ذلك العضو ؟ بل ذهبت إلى أبعد من ذلك فتناديت أنت و بني قومك وعمومتك مصبحين في التنقيب عن أصوات الناخبين تدفعكم حمية الجاهلية ,بل إن* مفاتيحكم الإنتخابية* بذلت جهوداً خارقة وحارقة من أجل مصلحة مرشحكم وليس من أجل مصلحة وطنكم.
الستم أنتم من سعى إلى تكتلات من تحت الطاولة من أجل أن يظفرذلك المرشح الذي تربطكم به علاقة القرابة العائلية أو القبلية؟ وأدرتم ظهوركم لأهم سؤال يتعلق بمدى النفع والإيجابية التي ستعود على البلد واهلها جراء فوز مرشحكم المفضل بأحد كراسي المجلس.

هنا يمكننا إعمال المثل العربي الشهير لاينفع البكاء على اللبن المسكوب..
والأهم أن نضع الحديث الشريف الذي ورد عن المصطفى صلى الله عليه وسلم( لايلدغ مؤمن من جحر مرتين).أو كما قال صلى الله عليه وسلم.

عزيزي الناخب :بما أنك لدغت مرتين بسم الوعود والبرامج الإنتخابية التي لم تتعدى كونها حبر على ورق فهل أعدت مصلاً عقلانياً يضع الأمور في نصابها فتجير صوتك لمن يستحق أم أنك ستنتظر اللدغة الثالثة فتوقعك في إغماءة قادمة لأربع سنوات مقبله ,حينها وفي كلى الحالتين سنردد بأن الناخب خصيم نفسه …ألقاكم

بقلم الإعلامي /عبدالمحسن بن ماهل
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:23 صباحاً الأربعاء 15 صفر 1443.

تصميم واستضافة وتطوير  : منصات مزامنة للتقنية

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "صحيفة القمة الإلكترونية" 2020م