• ×
11:49 مساءً , الإثنين 11 ربيع الأول 1440 / 19 نوفمبر 2018

باحث يحذر: المياه المعبأة مُضرة وغير صحية كما تُروج الشركات

أكد أنها تتسبب في خمول وكسل وضعف في العضلات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة القمة-متابعات سبق 
حذر باحث وعالم في السرطانات- فضّل عدم ذكر اسمه- من المياه المُعبأة التي تباع بالأسواق المحلية؛ لأنها إما أن تكون منزوعة الأملاح الهامة للجسم وتُسبب نقصاً في بعض الأملاح المتاحة الفردية التي يحتاجها القلب والأعصاب لضبط وتنشيط العضلات وضبط نبضات القلب؛ كالبوتاسيوم والمغنيسيوم، كذلك تسبب السرطانات، فضلاً عن خطورتها، وهي تُنقل تحت الشمس خاصة هذه الأيام.

وقال رداً على استفسار "سبق" عن تحذيرات منقولة له من مياه الشرب: "نعم، لا أنصح بالمياه المعبأة نهائياً، ولي تغريداتي في "تويتر" كثيرة حول هذا الموضوع قبل شهر وقبل ٣ أشهر، والموضوع واضح جداً، وكتبت في "تويتر" وكتب غيري عن أن مياه "شركة المياه الوطنية" وما يتم ضّخه للبيوت؛ هي مياه صالحة للشرب وصحية؛ لكون أملاحها موزونة جداً لاحتياجات القلب والمخ والأعصاب.

وأكد أن المياه المعبأة التي تسمى "صحية" ليست صحية؛ لأنها إما منزوعة الأملاح الهامة للجسم وتسبب نقصاً في بعض الأملاح المتاحة الفردية التي يحتاجها القلب والأعصاب لضبط وتنشيط العضلات وضبط نبضات القلب؛ كالبوتاسيوم والمغنيسيوم والتي لا يمكن تعويضها بالأكل المالح بسهولة؛ لكونها مركبة في الأكل وعناصر فردية في الماء الصحي الذي تضخه الدولة".

وأضاف أنه قد يحصل لمن لا يشرب إلا المياه المعبأة؛ خمول وكسل وضعف في العضلات وقصور خفيف في ضخ الدم وحركة الدورة الدموية وانقباض وانبساط عضلات القلب، كذلك المياه المعبأة معالجة بالأوزون للتعقيم، وهو يتحد مع "بروميد البوتاسيوم" لينتج "برومات البوتاسيوم" المسرطنة ومسببة للسرطان، والتي تحذر منها جهات صحية عالمية كثيرة، وهي موجودة في كل المياه المعبأة وتختلف النسبة والتركيز من شركة لأخرى".

وحذر في ختام حديثه من استخدام المعبأة كلها، سواء التي فيها تركيز البرومات قليل أو كثير، ومجرّد وجود "برومات البوتاسيوم" يعتبر خطراً صحياً، سواء الذي تركيزه ١٠ أجزاء في المليون لكل ١٠٠ مل، أو ٧٠ جزءاً في المليون؛ لهذين السببين نقص الأملاح الضرورية والتلوّث الأوزوني المسبب لبرومات البوتاسيوم المسرطن، مفيداً أن نقلها بالشاحنات تحت درجة حرارة عالية خطأ وضار بالصحة وليس صحياً.


 0  0  1.9K

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية