• ×
09:25 مساءً , الثلاثاء 13 ربيع الثاني 1441 / 10 ديسمبر 2019

إغلاق 5 منشآت لبيع الأعشاب الطبية العام الحالي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
أكد الشيخ محمد بن صقر القاسمي، مدير منطقة الشارقة الطبية أهمية التعليم الطبي المستمر للصيادلة لتحسين وتطوير أداء العمل في المهنة، والارتقاء بأساليب تطوير العمل في المنشآت الدوائية وذلك تحت مظلة برامج التطوير المهني التي انتهجتها وزارة الصحة وسعت إلى تطبيقها امتثالاً لأهداف استراتيجيتها وسعياً للتميز في تطوير الكوادر الفنية لديها .



جاء ذلك في كلمته التي ألقاها في افتتاح الندوة العلمية التي نظمتها منطقة الشارقة الطبية بالتعاون مع جامعة الشارقة، صباح أمس، بعنوان الأدوية العشبية في الميزان .



وقال الشيخ محمد بن صقر القاسمي إن العلاج بالأعشاب يشهد نهضة على مستوى العالم، ومع تسابق الدول المتقدمة من أجل إنتاج العقاقير الكيميائية والمضادات الحيوية فإنها في الوقت نفسه تتبارى في الأبحاث الهادفة لأجل التوصل إلى بدائل طبيعية لتلك المضادات،لافتا إلى أنه لا يمكن اعتبار الأدوية العشبية مأمونة لمجرد أنها طبيعية إذ إن تعاطيها من دون استشارات طبية قد تسبب مشكلات صحية كبيرة .



وقال الدكتور أمين الأميري، المدير التنفيذي للممارسات الطبية والتراخيص إن نسبة كبيرة من الأدوية العضوية والكيميائية مستمدة من الأعشاب في الأصل لذا اهتمت الإمارات بإنشاء أول مركز للتداوي بالأعشاب في إمارة أبوظبي منذ عشرات السنين .



وأوضح أن وزارة الصحة قامت بتطبيق نظام تسجيل الأدوية بكافة أنواعها وأنه قد وصل إجمالي الأدوية المسجلة في الدولة 8400 صنف دوائي منها أكثر من 200 أدوية عشبية مستمدة من مصادر طبيعية بالإضافة إلى تشكيل لجنة عليا للدولة متخصصة في دراسة الأدوية العشبية والمستمدة من المصادر الطبيعية مما يعد دليلا على تأكيد الوزارة بأهمية هذه الأصناف الدوائية .



وأعلن الدكتور الأميري عقب افتتاح الندوة أنه تم إغلاق 5 محال لبيع الأعشاب الطبية خلال هذا العام، وذلك بعد قيام أجهزة التفتيش المعنية في الوزارة بحملات تفتيشية مفاجئة لمحال بيع الأدوية الطبية .



وناشد الدكتور الأميري كافة الجهات المختصة للتعاون مع وزارة الصحة والهيئات الصحية بالدولة في دعم التداوي بالأعشاب الطبية والتصدي للمخالفات التي لا تتوافق مع أخلاقيات مهنة الطب البشري ومهنة الصيدلة والدواء .



وقد تضمنت الندوة عدة محاضرات حيث تناول الدكتور محمد هاني عن التسجيل الدوائي بوزارة الصحة القواعد والأنظمة الجديدة لتسجيل الأدوية العشبية، والدكتور سليمان الشريف عميد كلية الصيدلة جامعة الشارقة عن تاريخ الأدوية العشبية، والدكتور يوسف عسيري عميد كلية الصيدلة جامعة الملك سعود عن تجربة المجتمع السعودي نحو العلاج بالأدوية العشبية، والدكتور محمد كامل من مجمع زايد للأبحاث عن جودة وسلامة الأدوية العشبية في الإمارات، وتناول الدكتور الهادي نور الدايم أستاذ علم النباتات الصيدلانية في جامعة عجمان التفاعلات بين الأدوية الكيماوية والأدوية العشبية .


 0  0  590

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية