• ×
09:20 صباحًا , الأربعاء 20 ذو الحجة 1440 / 21 أغسطس 2019

"البيئة" تشغل محطتي "أشياب المياه المجددة" في العرين ووادي بن هشبل وتتيح التوزيع مجاناً

غير صالحة للشرب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أبها : القمة 
بدأت وزارة البيئة والمياه والزراعة، تشغيل محطتي "أشياب المياه المجددة" في كل من العرين بأبها ومحطة أشياب وادي بن هشبل، لتنضم بذلك إلى سلسلة محطات الأشياب الحالية في كل من مدينه سلطان وشرق خميس مشيط والشيب الخاص بالبلدية، ويتم توزيع المياه مجاناً للجهات المستفيدة.
وأوضحت الوزارة، أن طاقة التعبئة لمحطة أشياب العرين تبلغ حوالي 4800 متر مكعب يومياً، كما تبلغ طاقة التعبئة لمحطة أشياب وادي بن هشبل حوالي 5700 متر مكعب يومياً، لتصل بذلك الطاقة الإجمالية للمحطات الاشياب حوالي 31,000 متر مكعب يومياً قابلة للزيادة متى ما دعت الحاجة.
وأشارت الوزارة إلى أن مياه هذه الأشياب تجد إقبالاً كبيراً من عدة قطاعات في المنطقة متمثلة في أمانة منطقة عسير، ومصانع الأسمنت والخرسانة، والقطاع الزراعي، إضافة إلى مقاولي قطاع النقل والطرق، مؤكدة أن المياه المجددة المنتجة تتاح بصفة مجانية للمستفيدين من محطات التعبئة المذكورة.
وإضافة الوزارة، أن إنشاء مشاريع محطات أشياب المياه المجددة في المنطقة تأتي ضمن خطط الوزارة لتعظيم الاستفادة من المياه المجددة، واستخدامها كمصدر في التنمية الاقتصادية والريفية، حيث يتزامن التدشين مع تنظيم ورشتي عمل عن "دور المياه المجددة في التنمية الاقتصادية في منطقة عسير"، والتي ستعقد في كل من جامعة بيشة وجامعة الملك خالد في أبها.
وتهدف مشاريع المياه المجددة التي تعتزم "البيئة" تطويرها في منطقة عسير، إلى تعظيم سبل الاستفادة من المياه المجددة في جميع الأنشطة الزراعية والاقتصادية، عن طريق إعادة استخدام أكثر من 180 ألف متر³ يومياً من المياه المجددة في مدينة أبها و محافظات خميس مشيط وبيشة وبلقرن والنماص وتنومة، وذلك لإحياء المتنزهات الطبيعية خارج المدن، وإنشاء مسطحات خضراء كمتنفس طبيعي ومدن زراعية ، وشبكات توزيع وري تحت سطحية للمسطحات الخضراء والأراضي المروية، والمشاركة في تطوير الحدائق ومحاور الطرق داخل المدن من خلال التوسع في عمليات التشجير، إضافة إلى رفع مستوى وعي المجتمع تجاه استخدام المياه المجددة.


 0  0  170

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية