• ×
02:40 صباحًا , الأحد 17 رجب 1440 / 24 مارس 2019

ماصورة توزيع مياه تتربص بالمارة وتهشم سياراتهم

رغم خطورته ووجوده لعدة سنوات ودون أدنى اهتمام من الجهة المسؤولة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
.
تسببت نقطة توزيع مياه ( ماصورة فولاذية) في تهشيم عدد من سيارات سالكي الطريق الواقع بين البنك العربي وبنك الراجحي في الشارع الخلفي بحي المنسك بأبها، حيث تقع نقطة التوزيع داخل الطريق بمسافة 6 أمتار عن الرصيف الجانبي ،وتتربع في منتصف الطريق متربصة بالمارة وسالكي الطريق، دون أدنى اعتبار من أمانة منطقة عسير التي هي الجهة المسؤولة عنها -حسب إفادة إدارة شعبة السلامة المرورية بأبها- علماً أن أهالي الحي طالبوا مرات عديدة بإزالتها ونقلها خارج الطريق بسبب خطورة موقعها ولتسببها في 5 حوادث سير، كونها تقع في منتصف الطريق ولايوجد أي لوحات إرشادية أو تحذيرية أو حتى شريط لاصق مضاء يدل على وجودها.
وقد ذكر أحد سكان الحي أنه تقدم بعدة شكاوى للجهات المسؤولة قبل عدة سنوات وخرج مندوب الجهة للوقوف عليها وقال: (هذا شغلنا ونصلحه ان شاء الله) ولكن هذه الوعود ذهبت أدراج الرياح.
وفي تساؤل عجيب من أحد المتضررين منها قال: أيعقل أن يكون داخل أحد الأحياء الكبيرة والمزدحمة بالسكان وبجوار حديقة وممشى يستهدفه المتنزهون مثل هذا الجسم الفولاذي وسط الطريق دون أن تلتفت له الجهة المسؤولة أو تلقي بالاً لسلامة سالكي الطريق، رغم الميزانيات التي تُنفقها الدولة أيدها الله، ورغم الاهتمام البالغ من سمو أمير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال حفظه الله، الذي يسعى لراحة المواطن وتقديم أفضل الخدمات له!
وطالب المواطن المتضرر بمحاسبة المتسبب في ترك هذا الموزع وسط الطريق، وأنه يحملهم المسؤولية الكاملة عن تلفيات سيارته، حسب تقرير شركة نجم الذي حمل الجهة الخطأ بنسبة 75٪ . وبحسب تقرير نجم فإن الطريق لو كان غير مضاء بالإنارة فإن الجهة التابع لها هذا الموزع تتحمل الخطأ بنسبة 100٪ بسبب الإهمال وتعريض سلامة سالكي الطريق للخطر.
وأضاف المتضرر هل تنتظر الجهة المسؤولة أن تسيل دماءٌ وتزهقَ أرواحٌ وتتلف ممتلكات أخرى ليُزال هذا الكابوس من الطريق!. ووالله لانرضى أن يحصل ضرر لضحية جديدة وأتمنى ان أكون آخر الضحايا لهذا الفولاذ المرعب وأن تستشعر الجهة المسؤولة خطورته وتسرع في إبعاده ومعالجة وضعه.
image
image


 0  0  64

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية