• ×
12:17 مساءً , الجمعة 7 ربيع الثاني 1440 / 14 ديسمبر 2018

معالي مدير جامعة الملك سعود يفتتح فعالية "إنجازٌ بجودة"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
.
رعى معالي مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر مساء أمس الثلاثاء الموافق 1440/3/19هـ وبحضور سعادة وكيلة الجامعة ووكلاء الجامعة والمدير التنفيذي للمركز الوطني للتقويم وعمداء الكليات والعمادات المساندة افتُتاح لقاء "إنجازٌ بجودة" وذلك في المدينة الجامعية للطالبات ، والتي تنظمه كلاً من وكالة الجامعة لشؤون الطالبات و عمادة التطوير والجودة.

وبدأ اللقاء بتلاوة آيات من الذكر الحكيم تلاها عرض فيديو تعريفي للقاء "إنجاز بجودة". بعدها كلمة ترحيبية لرئيسة اللجنة المنظمة ووكيلة عمادة التطوير والجودة الدكتورة داره بنت أسعد الديسي حيث ثَمَنَت ما تحظى به المدينة الجامعية للطالبات بجامعة الملك سعود من رعاية كريمة من سعادة معالي مدير الجامعة لكافة الفعاليات التي تدعم استمرار الحراك التطويري للجامعة. و أوضحت أن "إنجازٌ بجودة" بدورته الرابعة هو نتاج مبادرة أطلقتها المدينة الجامعية للطالبات لتسليط الضوء على أهم الإنجازات التي تحقق أهدافها و تتماشى مع أهداف الخطة الاستراتيجية لجامعة الملك سعود و رؤية المملكة2030. حيث عُرض فيه أبرز ما حُقق من إنجازات يُفخر بها من دراسات وأبحاث علمية وحصد جوائز عالمية وبراءات اختراع ومبادرات إبداعية واعتماد أكاديمي وتطوير إداري داعم وإنتاج علمي . ونوهت رئيسة اللجنة المنظمة أنه إيماناً بالدور الذي تقدمه هذه اللقاءات والأنشطة المجتمعية في تعزيز الولاء والانتماء تجاه الوطن بين منسوبات المدينة الجامعية للطالبات. أُطلق معرضاً مصاحباً شعارة (جودة الحياة) الذي يحقق أحد برامج الرؤية الطموحة للوطن لتحسين جودة الحياة في المملكة وهو برنامج "جودة الحياة 2020".

كما ألقت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات أ.د. إيناس بنت سليمان العيسى كلمة قالت فيها ماذا تحقق عند انتقالنا الى الحرم الجامعي للطالبات ؟ الحقيقة استطعنا تحقيق (الاعتماد المؤسسي) والذي جمعنا بخطة استراتيجية موحدة ولغة موحدة ومنذ انتقالنا الى الحرم الجامعي التزمنا بالعمل المؤسسي مما جعلنا نطور نظام أسميناه (التصنيف المؤسسي) ليوحد اللغة ويوحد المخرجات للادارات الاخرى. حيث حققت المؤشرات لغة مشتركة للجميع.

واضافت العيسى قائلة: بعد تطورنا اصبحت طموحاتنا تنمو معنا بتواضع وقمنا ببناء مؤشرات بسيطه وكبرت ونتج عنها لتصبح بيت الخبرة جامعة الملك سعود بعنوان( المرصد الوطني للمراة) وبنينا مؤشرات لتخدم متخذي القرار والمرجعية والسياسات التشريعية التى تختص بالمراة ومتابعة اثرها وانعكاساتها عليهم.

واختتمت العيسى كلمتها بتوجيه الشكر الجزيل للحضور الكريم وقيادات الجامعة ودعمهم المستمر والمخلص والدؤوب للنهوض بتقدم ورقي مخرجاتنا المستقبلية.

بعد ذلك القا معالي مدير الجامعة كلمة رحب فيها بالحضور وقال ان هذا اللقاء يأتي انطلاقا من حرص الجامعة على عملها الجاد نحو تحقيق أهدافها الاستراجية المستمدة من رؤية المملكة 2030 للمساهمة في تحقيق الريادة العالمية نحو مجتمع المعرفة من خلال تنفيذ عدد من المبادرات التطويرية .

وأكد معاليه في كلمته ان الجامعة وايمانا منها بأهمية استشراف المستقبل ووضع الخطط والاهداف التي تعزز الانتاجية ونشر ثقافة الجودة وتتماشى مع المبادىء التي تعتبر موروثا ينسجم مع الخطط والتوجهات .

وقال اننا نشهد اليوم تعاون أذرع الجامعة للتوصل الى المخرجات اللازمة والتوصيات المرجوة لتنمية المواهب واستثمار الطاقات الكامنة عند المرأة وتمكينها للحصول على الفرص المناسبة لبناء مستقبلها والمشاركة في سوق العمل والإسهام في التنمية الاقتصادية والمجتمعية وذلك لتطور مستقبل المرأة السعودية في خدمة دينها ووطنها .وقدم معاليه شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهد الامين على مايقدمانه من رعاية واهتمام بالمرأة والتعليم والدعم السخي للجامعة ومساندتها لكل برامجها وأنشطتها .

بعد ذلك كرم معاليه الفائزين بجائزة التصنيف المؤسسي لعام 1439/1438هـ من الكليات والعمادات والإدارات المساندة في المدينة الجامعية للطالبات حيث حازت إدارة المتابعة النسائية على المركز الاول وحازت كلية طب الاسنان على المركز الاول للاعتماد المؤسسي وكذلك تكريم الرعاة المشاركين .وفي الختام قام معاليه وأصحاب السعادة والحضور بجولة داخل المعرض المصاحب .
image
image
image


 0  0  52

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية