• ×
10:41 مساءً , الأحد 20 ربيع الأول 1441 / 17 نوفمبر 2019

وزير النقل: منظومة النقل في المملكة خطت خطوات كبيرة في التحول الرقمي

لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القمة -متابعات: 
أكد معالي وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي، أن قطار الحرمين السريع الذي شرف بتدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - له مؤخراً سيوفر سبل الراحة للحجاج والمعتمرين، وقاطني المملكة وزوارها، ويدعم تحقيق رؤية المملكة في استيعاب النمو المستمر في عدد قاصدي الحرمين الشريفين، وسيسهم في رفع مستوى خدمات النقل البري والخطوط الحديدية في المملكة العربية السعودية، مما سيكون له عظيم الأثر في تقليل الحوادث المرورية وتحسين مستوى المعيشة.

جاء ذلك أثناء مشاركة معالي وزير النقل أمس, في فعاليات مؤتمر ومعرض القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الـ22 الذي يعقد بعنوان "قيادة التحول الرقمي".

وبدأ معاليه حديثه في إحدى حلقات النقاش المتعلقة بقطاع النقل، التي شارك فيها كل من معالي وزير النقل المصري الدكتور هشام عرفات، ومعالي رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة الاقتصادية الفريق مهاب مميش، عن منظومة النقل ودورها في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 في دعم التنمية الاقتصادية، ودور وزارة النقل في رفع مستوى السلامة وتطبيق أعلى المواصفات العالمية في تنفيذ مشروعات الطرق، مشيراً إلى دور النقل البري والموانئ والنقل الجوي.

وقدم معاليه عرضاً استعرض فيه مقومات شبكة الخطوط الحديدية في المملكة ودورها في عمليات النقل اللوجستي التكاملية بين مناطق المملكة التي تخدمها سواء في دعم الصناعة والتعدين أو في نقل البضائع والركاب، ثم تطرق في العرض لقطار الحرمين السريع ودوره في خدمة ضيوف الرحمن, حيث شمل العرض الخاص بقطار الحرمين السريع مراحل التنفيذ والخدمات التي يوفرها للمستفيدين بين منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة بدءا من المميزات التي تتوفر على متن مركبات القطار, وصولاً إلى ميزة توفير الوقت حيث يصل بين المدينتين المقدستين في أقل من ساعتين ونصف الساعة.

وقال وزير النقل: "إن منظومة النقل تعمل بشكل مكثف لتحقيق التحول الرقمي على عدة محاور لرفع كفاءة الأعمال والأدوار التي تقوم بها المنظومة بالتعاون مع عدة جهات".

وأضاف معاليه أثناء حديثه أن وزارة النقل خطت خطوات عديدة في تفعيل أنظمة النقل الذكي على طرق المملكة, ومن ذلك الاستفادة وتحليل معلومات الحركة على الطرق ومراقبة المواقع التي تتطلب تدخلات لرفع مستوى السلامة.

واستعرض معاليه الإنجازات التي تحققت نحو التحول الرقمي من خلال رفع مستوى الانتظام في عمليات الاستيراد والتصدير للسلع والبضائع في الموانئ, وكذلك إدارة الشاحنات عبر أنظمة التتبع، وذلك من خلال تفعيل دور القطاع الخاص.

وقد شهد معالي الوزير قبل مشاركته في المؤتمر ورئيس الأكاديمية العربية ‏للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري الدكتور إسماعيل عبد الغفار، مراسم افتتاح مركز المحاكيات البحري ‏والأفشور بمقر الأكاديمية بمنطقة الشيراتون بالقاهرة, حيث قام الدكتور إسماعيل عبد الغفار، والدكتور العامودي ‏بافتتاح محاكي قيادة ومناورات سفن بمجال رؤية 360 درجة‎ ‎‏ ‏‎ Class “A”‎ ‎‏-‏ محاكي ‏كونجسبرج للحفاظ علي موقع السفينة ديناميكياً‎ ‎‏‏‎ Class ” B”‎ ‎‏-‏ ومعمل أجهزة الحفاظ علي ‏موقع السفينة ديناميكياً ‏Class “C” ‎‏ ‏-‏ ومعمل قيادة ومناورات السفن والخرائط الإلكترونية ‏والرادار والآربا ‏Class “C” ‎ ‎.

واستمع الحضور خلال الافتتاح إلى شرح عن تصميم المبنى ومكوناته ومساحاته, ثم أزاح ‏معالي الدكتور العامودي ورئيس الأكاديمية الستار عن اللوحة التذكارية للمقر الجديد, كما قاما ‏بجولة داخل أقسام المركز، وعقدا اجتماعاً ثنائياً بحضور معالي رئيس الهيئة العامة للموانئ المهندس سعد بن عبد العزيز الخلب، والمهندس مساعد الدريس والكابتن علي المحور والدكتور عبد العزيز الجار الله، حيث عرض الدكتور إسماعيل كتاباً إلكترونياً عن الأكاديمية، متطرقاً خلال عرضه إلى برامج الأكاديمية وخططها المستقبلية وشراكاتها مع بعض الجامعات العالمية.

من جانب آخر, زار العامودي, وزارة النقل المصرية، حيث كان في استقباله, معالي وزير النقل المصري الدكتور هشام عرفات، حيث تناول الجانبان خلال اللقاء بحث سبل التعاون المشتركة، والتعرف على مشروعات وزارة النقل المصرية القائمة والمستقبلية.


 0  0  80

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية