• ×
02:33 مساءً , السبت 17 ربيع الثاني 1441 / 14 ديسمبر 2019

طرح مناقصة فنية لجسر الملك فهد الموازي الأسبوع المقبل.. والاستثمار مطروح للشركات الأجنبية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القمة -متابعات: 
حدد م. فهد الداود، مدير عام المؤسسة العامة لجسر الملك فهد، في لقاء مع "الرياض"، الأسبوع المقبل موعدا لطرح مناقصة تخص مشروع الجسر الموازي لجسر الملك فهد، وتكون استشارية للمرحلة الانتقالية للمقترح الفني التجاري للمشروع بطول حوالي 25 كم ويربط بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين الشقيقة، مؤكدا ان دراسة الجدوى والاجراءات الفنية ستكون جاهزة منتصف العام المقبل للنظر من جدوى المشروع من أصحاب القرار في المملكتين.

وقال الداود، ان مشروع الجسر الموازي قيد الدراسة والانشاء لم يقر حتى الان، مبينا في الوقت نفسه ان الطرح سيضمن الشراكة والتمويل لهذا المشروع والواضح ان المشروع سيكون ممول بالشراكة مع القطاع الخاص وهناك احتمالية طرحه كمساهمة للجمهور او شراكة مقفلة، لافتا ان الاستثمار مفتوح للشركات الأجنبية ومن أصحاب بيوت الخبرة وسيشمل قطارات ركاب وقطارات بضائع ومسارات شحن ومسارات للمركبات الصغيرة للأفراد.

وتحدث م. فهد الداود، الذي حل ضيفا على لقاء الثلاثاء بغرفة الشرقية، عن تاريخ الجسر والتكلفة الانشائية التي استمرت خمس سنوات بقيمة قدرت بثلاثة مليار ريال وتم افتتاحه في العام 1986م، مبينا ان اعداد المركبات تضاعفت 10% خلال الــ 16 السنة الماضية ووصلت عدد المركبات الى 31 الف مركبة في العام 2017، و 70 الف مسافر يوميا، ووصل عدد العابرين منذ العام 1986 قرابة 355 مليون مسافر، ونعمل حاليا على رفع الطاقة الاستيعابية في منطقة الاجراءات الفنية وتم الانتهاء من انجاز القدوم للمملكة، ولدينا خطة لرفع الطاقة الاستيعابية من 70 الف مسافر يوميا الى 170 الف مسافر يوميا وكذلك تحويل الجزيرة الحالية الى منطقة اقتصادية سياحية وسوق حرة.

وأوضح ان الطاقة التصميمية للجسر كانت منذ عام 1986 15 الف مسافر يوميا و خمسة الأف مركبة يوميا، وكان هناك 11 نقطة توقف والان لدينا فقط خمس نقاط توقف ولدينا 38 كبينة، ونعمل على دمج الاجراءات في الخروج في الجانب السعودي في نقطة واحدة، اما نقطة التوقف عند التأمين فنعمل على تحويلها الكترونيا قريبا، لاسيما وان معدل النمو السنوي هو 10% للمركبات و 11% للعابرين.

وأشار الى ان المؤسسة تعمل حاليا على دمج نقاط التوقف على الجسر لتخفيضها من خمس نقاط الى اثنتين على الاقل بالتفاهم مع المسئولين على الجانبين في الجمارك والامن والمرور ، حيث يضم مجلس إدارة المؤسسة مسؤولين من هذه الجهات ، معربا عن امله في أن يبدأ الدمج في الجانب السعودي على الاقل أولا .

وأعلن الداود، ان منتصف الشهر المقبل سيكون موعدا للإعلان عن الخطة الاستراتيجية والتحول ورؤية مشتركة بعد موافقة مجلس الادارة من البلدين، اما الجزيرة الجديدة في الجانب السعودي ستطرح كمشروع سياحي وتم اخذ مرئيات الامانة وبارك هذا المشروع صاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، امير المنطقة الشرقية، وسيكون مردودها جيد للإنفاق المستقبلي، وكذلك هناك دراسة لتخفيض الرسوم في غير اوقات الذروة بعد اخذ الموافقات الرسمية من الجانبين.

ولم يخفي عن وجود صعوبات في اخذ الموافقات من الجانبين لبعض الاجراءات بالسرعة التي نتمناها حيث واجهتنا مشكلة في الجزيرة الخارجية في الجانبي البحريني مثلا بما يتعلق بوجود املاك خاصة والكيابل البحرية الخليجية.

وأضاف، ان ميثاق المؤسسة غير ملزم بأخذ الموافقات فيما يخص حرم الجسر من الجانبين الا اننا نقوم بالتنسيق مع الجهات المعنية فقط، حيث نعمل على تطوير وتسريع الحركة على الجسر بالتنسيق مع عدد من بيوت الخبرة في هذا المجال، وقال نتدخل في تعطيل الحركة ونرفع تقارير للجهات الحكومية عن أي تأخير يحدث على الجسر ومن الجهة المعنية في ذلك وهذا الاجراء فعلناه افضل من السابق وفق مؤشرات وقياس الاداء وجودة العمل.

ولفت الى ان هناك جدية في التحول والخصخصة لجسر الملك فهد والعمل على انشاء جزيرة ذكية لمتابعة الحركة والتشغيل من نواحي السلامة والاخلاء والصيانة، نافيا في الوقت نفسه ان يكون موقع "زحمة ولا" يمثل المؤسسة، وقال هو تطبيق شخصي ويعطي زمن غير دقيق للعبور ولدينا تطبيق خاص دقيق للمؤسسة لمن اراد الاطلاع عليه وهو متاح للجميع.

ونوه في الختام، انه تم استحداث خدمة المتعطلين على الجسر وهي خدمة متخصصة في نقل او اصلاح السيارات المتعطلة على الجسر وسيعلن عن ارقام فريق الصيانة قريبا اذا اكتمل البرنامج بشكل يرضي طموح الجسر.


 0  0  109

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية