• ×
10:42 صباحًا , الثلاثاء 22 ربيع الأول 1441 / 19 نوفمبر 2019

انطلاق فعاليات ملتقى التعليم والإعلام في تعليم صبيا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القمة -متابعات: 
برعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان افتتح اليوم الأربعاء مستشار أمير منطقة جازان محمد بن سعيد الحجري ملتقى التعليم والإعلام الذي تنظمه إدارة تعليم صبيا على مدى يومين وبحضور نخبة من رموز التعليم والإعلام وذلك بفندق نوفوتيل بمدينة جيزان .

عُرض خلال الملتقى الخطط الإستراتيجية للإدارة واعتمدت عدد من المبادرات التي تهتم بتقديم خدمات ميدانية بجودة عالية لكل من الطالب والمعلم وفريق العمل مع نخبة من البرامج والملتقيات الهادفة كما ناقش الملتقى آلية بناء شراكة فاعلة بين التعليم والإعلام .

انطلقت بعد ذلك ندوة الملتقى التي تناولت التعليم والإعلام في ضوء الرؤية والتكامل بينهما نحو تشكيل أطر عمل لتحصين الطلاب والطالبات ،أدار الندوة الإعلامي عبدالعلام الفلقي وأكدت الكاتبة والمستشار بوزارة الإعلام د. نوال العتيبي عبر حديثها بالندوة على أهمية التكامل بين التعليم والإعلام واصفة جيل اليوم بجيل التقنية الذي يقضي جل وقته أمام شاشة جهازه المحمول وقالت بأننا لا نستطيع منعه وإقصائه وإنما بالتوعية والتثقيف من قبل المنزل والمدرسة نستطيع أن نخلق رقابة ذاتية لدى النشء تمكنه من فلترة محتوى هذا التدفق الهائل من المواد المرئية والمقروءة عبر شاشته الصغيرة وعن ماذا يريد التعليم من الإعلام والعكس ذكرت العتيبي بأن المملكة العربية السعودية مقبلة على نقلة نوعية كبيرة في مختلف المجالات تسير بالوطن لمصاف الدول الكبرى وان هذا التسارع الكبير في النهضة يحتم على الجميع استشعار المسؤولية نحو عمل واحد متكامل يحقق رفعة وتقدم الوطن وأبناء الوطن لافتة إلى دور الإعلام المحوري في غرس قيم المواطنة الصالحة وواجب التربويون الذي يحتم عليهم تثقيف الأبناء وتحصينهم ضد التيارات الهدامة .

من جانبه تحدث ضيف الندوة مؤسس ورئيس تحرير صحيفة سبق الالكترونية علي الحازمي عن العلاقة بين التعليم والإعلام ويرى من وجهة نظره أنها مفقودة تماما ودعا إلى ضرورة تقليص الفجوة بين الطرفين عن طريق الاتصال المباشر بين التعليم والإعلام و تقديم مبادرات مشتركة بخطط واستراتيجيات مدروسة الهدف منها تحقيق خدمة أفضل وتكامل بناء مع مراعاة سياسات التعليم والإعلام بالإضافة إلى الاستفادة من التطور التكنولوجي السريع ووسائل الأعلام البديلة كــ تويتر والفيس بوك وغيرها من برامج ووسائل الإعلام والتواصل الجديدة في القضايا المصيرية الهامة كالانتماء للوطن وتحصين الأبناء ضد الحملات الإعلامية المغرضة كما شدد الحازمي على أهمية إحداث التغيير في سلوك الطلاب وتحصيلهم الدراسي عن طريق التقارب بين أساليب ووسائل التعليم وبين طرق عرض المواد والبرامج عبر الأجهزة المحمولة التي يقضي عليها أبناؤنا غالبية وقتهم .


 0  0  73

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية