• ×
08:32 صباحًا , الأحد 11 ربيع الثاني 1441 / 8 ديسمبر 2019

مدرب ريال مدريد: قرار الإقالة ليس بيدي وقادرون على العودة للانتصارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القمة -الرياض: 
قال مدرب فریق ریال مدرید جولین لوبیتیغي ان الخسارة امام الغریم التقلیدي برشلونة قاسیة وان "الھزائم كلھا موجعة لكنھا أكثر إیلاما في ملعب برشلونة" مؤكدا ان قرار اقالتھ من تدریب الفریق لیس بیده.

وأعرب لوبیتیغي في مؤتمر صحفي في ملعب (الكامب نو) عقب مباراة الكلاسیكو عن حزنھ الشدید لخسارة فریقھ امام غریمھ التقلیدي برشلونة في اللیغا الیوم الاحد بنتیجة (1 - 5 (موضحا ان الھدف الثالث في ھذه الھزیمة القاسیة قضى على آمال فریقھ بالعودة الى المباراة.

وذكر ان الفریق كاد یغیر مجرى اللقاء في مطلع الشوط الثاني لكنھ افتقر إلى الكفاءة رغم حصولھ على فرص كثیرة واضحة للتسجیل مشیرا الى تحسن أداء الفریق في الشوط الثاني مقارنة بالشوط الأول.

وردا على ما تداولتھ وسائل الاعلام حول إمكانیة اقالتھ بعد سلسلة النتائج السلبیة الأخیرة قال لوبیتیغي ان "المسؤولیة النھائیة تقع دائما على عاتق المدرب وانھ یرى نفسھ قادرا على مواصلة قیادة الفریق" مؤكدا ثقتھ بقدرة الفریق على النھوض مجددا وتغییر موازین الأمور والعودة إلى سكة الانتصارات في الفترة المقبلة.

واشار الى ان الفریق عانى من بدایة موسم قاسیة وبان لقاء الیوم انتھى بإصابة لاعبین اثنین مضیفا "لكننا ما زلنا في شھر أكتوبر والفریق قادر على تغییر مجرى الأمور في المرحلة القادمة".

وكانت وسائل اعلام محلیة اعتبرت ان فوز برشلونة الساحق على ریال مدرید بنتیجة (5 - 1 (في أول مباراة كلاسیكو في الموسم في إطار الدوري الاسباني حسم بشكل قاطع عھد المدرب جولین لوبیتیغي على رأس الفریق المدریدي.

والقت ھزیمة الریال بنتیجة ثقیلة امام برشلونة في الكلاسیكو بظلالھا على عملیة ترمیم وضع الفریق الذي تعرض الى اربعة ھزائم وتعادلین في الجولات العشر من اللیغا ھذا الموسم لیقبع الفریق في المركز التاسع في الترتیب العام بفارق سبع نقاط خلف برشلونة المتصدر.



 0  0  129

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية