• ×
05:10 صباحًا , الأربعاء 16 ربيع الأول 1441 / 13 نوفمبر 2019

الجامعة الإسلامية تحصل على الاعتماد البرامجي الدولي في الحاسب الآلي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القمة -الرياض: 
حصلت كلية الحاسب الآلي ونظم المعلومات بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة على الاعتماد البرامجي الدولي (الأبيت) لجميع برامجها الممتد حتى سبتمبر 2024م .

وقال معالي مدير الجامعة الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي إن الحصول على الاعتماد البرامجي الدولي إنجاز جديد يضاف إلى سلسة الانجازات التي حققتها الجامعة في عددٍ من المجالات الإدارية والأكاديمية في إطار السعي الدؤوب إلى الارتقاء بمستوى مخرجاتها لتواكب أعلى مقاييس الاعتماد الدولي من المؤسسات الوطنية والعالمية والجمعيات المتخصصة ، منوها بالجهود الجماعية التي بُذلت من قبل كافة قطاعات الجامعة لدعم خطة كلية الحاسب الآلي ونظم المعلومات التي عملت على هذا الملف بجد وعناية فائقة .

وأفاد الدكتور المرزوقي أن الإعداد للاعتماد الدولي تم من قبل أعضاء هيئة التدريس في الكلية وبجهود ذاتية وهذا يعتبر إنجازًا بحد ذاته خصوصًا أننا نتحدث عن كلية ناشئة ، موضحا أن جميع برامج الكلية (علوم الحاسب، نظم المعلومات، وتقنية المعلومات) أصبحت معتمدة لتكون إحدى الجامعات السعودية التي تحصل على الاعتماد الدولي لجميع البرامج بجانب 22 برنامجًا آخر في 12 جامعة بالمملكة ، مشيرًا إلى أن اعتماد "الأبيت" يساعد في التحقق من جودة التعليم بما يتوافق مع المعايير المهنية وتزويد الطلاب بتعليم جيد وبالتالي زيادة في فرص العمل مع الاعتراف المحلي والدولي لخريجي هذه البرامج بجانب الحفاظ على مستويات متقدمة من جودة التعليم في علوم الحاسب ونظم المعلومات وضمان مخرجات التعلم بدلا من المدخلات التعليمية وتشجيع المراجعة الشاملة للبرنامج مما يتيح فرصًا للمراجعة المستمرة لتحسين الجودة .

وأعرب مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة عن شكره لكل من أسهم في تحقيق منجزات متوالية للجامعة وعلى رأسهم معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى ، مؤكدا بأن الجامعة الإسلامية تسعى في كل اتجاه من خلال فريق عمل مهني ومخلص لتقديم تعليم أفضل مواكب لحركة التنمية ومنسجم مع الحراك العالمي حيث تراهن الدول على الاستثمار في رأس المال البشري من خلال التعليم المجوّد والمثالي الذي تصل ثماره للجميع .

يشار إلى أن الأبيت (ABET) هي من أشهر المنظمات العالمية غير الربحية تملكها وتديرها أكثر من 25 جمعية علمية ومهنية في الولايات المتحدة الأمريكية يشارك فيها أكثر من 3000 من ذوي الخبرة الأكاديمية والصناعية وقد وضعت على عاتقها وضع وتطوير معايير عالية الجودة للتعليم الهندسي وتكنولوجيا المعلومات منذ العام 1932م وقد تم اعتماد حتى الآن أكثر من 3800 برنامج أكاديمي في أكثر من 775 كلية في 31 دولة.


 0  0  126

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية