• ×
08:25 صباحًا , الأحد 20 ربيع الأول 1441 / 17 نوفمبر 2019

ملتقى عالم التطبيقات يختتم فعالياته

مقدماً الحلول التقنية الذكية وتبني المواهب الوطنية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القمة -متابعات: 
اختتم ملتقى عالم التطبيقات 2018 فعالياته والذي نظمته غرفة جدة تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ودشنه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة اليوم بفندق الريتز كارلتون بجدة واستمر على مدى ثلاثة أيام مستقطباً نماذج مشروعات لأكثر من 400 شاباً وفتاة في حقل التطبيقات والتقنية الرقمية بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

وشهد الملتقى حضوراً مميزاً من زوار الملتقى لمواكبة التطور التقني الذي حصد المواهب الوطنية الشابة التي تسعى لأن يكون لها حيزاً واسعاً في فضاء الأبداع التقني وسط مشاركة 152 جهة حكومية وخاصة، بجانب شركات التقنية، والاتصالات، وتطوير التطبيقات، حيث ركزت التطبيقات على عدة مجالات منها الصحة والسياحة والترفيه والتسوق والتسويق الإلكتروني والأغذية.

واتسمت معظم التطبيقات المشاركة بالوصول للمستخدم وتقديم الخدمة له في المكان والزمان الذي يحدده، كما أولت عدد من التقنيات المبتكرة اهتماماً بالعملية التعليمية، وتواجد منصات تقدم خدمات الإعلان والتسويق لأشكال متعددة ومجالات متنوعة، إضافة لتحفيز مبادرات ريادة الأعمال عبر اشراك المنشآت للاستثمار في اقتصاد البرمجيات وإثراء الابتكار الرقمي ليتحقق مجتمع واقتصاد قائمين على المعرفة.

من جانبه أكد أمين عام غرفة جدة حسن بن إبراهيم دحلان على ارتفاع عدد مستخدمي عالم التطبيقات الذكية بشكل كبير حول العالم ، وازديادهم في المستقبل، وسوف يكون وفقاً لبعض الدراسات 6.1 مليار مستخدم في مجال التطبيقات بحلول عام 2020 في جميع أنحاء العالم منوهاً بمشاركة كبرى شركات التقنية محلياً ودولياً في ملتقى عالم التطبيقات 2018 الذي يتيح الفرصة للمواهب والمبدعين في المجال التقني لاستعراض أعمالهم.

وأضاف أن الملتقى استهدف الشركات العاملة في مجال برمجة التطبيقات وتطوير التقنية العالمية والمستثمرين في التطبيقات الإلكترونية، وحاضنات الأعمال وأصحاب الأفكار والمخترعين، ما بين مبرمجين، ومصممين، ومطورين وأصحاب الأعمال ورؤوس الأموال، والمهتمين بالمجال، متيحاً الفرصة للمواهب والمبدعين في المجال التقني لاستعراض أعمالهم، ودعم وتطوير المبرمجين وإثراء الابتكار الرقمي والارتقاء بالمحتوى المحلي تحقيقا لأهداف رؤية المملكة 2030.

بدورهم عد المشاركون من مبتكرون ورواد أعمال، الملتقى فرصة للتعرف على أحدث الأفكار سواء الناشئة أو المتطورة في عالم التطبيقات الإلكترونية، ولما يتيحه الملتقى لهم من الالتقاء بالمهتمين والمستثمرين ذوي العلاقة بهذا القطاع الناشط ، فضلا عن تكوين علاقات بالعديد من المبدعين والاستفادة من خبراتهم مشيرين إلى أن مثل هذه الملتقيات التي تتميز بالحضور الكبير تمكنهم من تسويق تطبيقاتهم لأكبر عدد ممكن، علاوة على ما تقدمه لهم من مقترحات ونقاشات وآراء مباشرة تسهم في تحسن وتطوير تلك التطبيقات.


 0  0  106

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية