• ×
12:46 صباحًا , الخميس 24 ربيع الأول 1441 / 21 نوفمبر 2019

جوجل تطور ردود «جي ميل» لتفادي العبارات المحرجة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القمة_الرياض: 
أكد اجيت فارما، مدير إدارة المنتجات في شركة جوجل Google الأمريكية للتكنولوجيا، أن شركته عدلت آلية اقتراحات الردود الذكية الموجودة على خدمات بريدها الإلكتروني جي ميل Gmail؛ لتفادي العبارات المحرجة واقتراح عبارات أخرى أكثر واقعية وإنسانية.

وأضاف فارما لصحيفة وول ستريت الأمريكية، أن ميزة الردود الذكية في جي ميل تعتمد على خوارزمية ذكاء اصطناعي تتعلّم تلقائيا من الردود العادية التي يرسلها المستخدمون أنفسهم، وبناء على ذلك تقترح ردودا مشابهة.

وذكر فارما أن الخوارزمية تمسح ردود ملايين البشر لتتعلم منها ثم تقترح عليهم ردودا مماثلة، لكنها في بادئ الأمر اقترحت على المستخدمين ردودا محرجة أو ليست ذات علاقة بالأمر، مثل (أنا أحبك)، أو (تم إرسال هذه الرسالة من هاتف آيفون)".

ويبدو أن عبارة (انا أحبك) تُستَخدم بشكل كبير بين المستخدمين، لكن بالطبع لن يكون الأمر جيدا عندما ترد بالخطأ مستخدما هذه العبارة على رئيسك في العمل، أو عميل تحاول تنظيم اجتماع عمل معه مثلا، في حين أن عبارة (تم إرسال هذه الرسالة من هاتف آيفون) هي التوقيع الافتراضي في تطبيق البريد على أجهزة آيفون، واستخدمتها آلية الرد الذكي على اعتبار أنها تتكرر كثيرا.

وقال مدير إدارة المنتجات في جوجل، إن "الشركة عدّلت الخوارزمية الخاصة بالردود الذكية للوصول إلى اقتراحات أكثر إنسانية وواقعية، وأوضح أن الآلية تعتمد على التعلُّم الذاتي، وكلما تم استخدامها أصبحت أكثر واقعية ومناسبة للمستخدمين".

ورصد عدد من المستخدمين بالفعل تغيرا في اقتراحات الردود الذكية من جي ميل، وتتضمنت عبارات مثل "يبدو الأمر جيدا" و"رائع، سأراك هناك" و"آسف لسماع هذا" و"سأشتاق إليك" و"أخبار عظيمة.. شكرا لإبلاغي".

وكانت جوجل أتاحت ميزة الردود الذكية لعدد كبير من المستخدمين في الأسابيع الأخيرة، وتعتزم طرح الآلية كميزة افتراضية الشهر المقبل، ووفقا لوول ستريت فإن 10% من الردود على بريد جي ميل مكتوبة عن طريق الردود الذكية.




 0  0  120

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية