• ×
03:29 مساءً , الأربعاء 14 ربيع الثاني 1441 / 11 ديسمبر 2019

اعتراض صاروخ بالستي.. وإصابة 23 شخصاً بإصابات طفيفة بنجران

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القمة-متابعات: 
صرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن تركي المالكي أنه وفي تمام الساعة الثامنة وثمان دقائق (2008) رصدت قوات الدفاع الجوي للتحالف إطلاق صاروخ بالستي من قبل الميليشيا الحوثية التابعة لإيران من داخل الأراضي اليمنية من محافظة (صعدة) باتجاه أراضي المملكة.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الصاروخ كان باتجاه مدينة (نجران)، وأطلق بطريقة مُتعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، وقد تمكنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراض وتدمير الصاروخ، ونتج عن ذلك تناثر شظايا الصاروخ على الأحياء السكنية مما تسبب في إصابة (23) شخصًا، جميع إصاباتهم إصابات طفيفة ولله الحمد.

وأن هذا العمل العدائي من قبل الميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران يثبت استمرار تورط النظام الإيراني بدعم الميليشيا الحوثية المسلّحة بقدرات نوعية في تحدٍ واضح وصريح للقرار الأممي رقم(2216)، والقرار رقم (2231) بهدف تهديد أمن المملكة العربية السعودية وتهديد الأمن الإقليمي والدولي، وأن إطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفاً للقانون الدولي الإنساني.

وقد بلغ إجمالي الصواريخ البالستية التي أطلقتها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران باتجاه المملكة العربية السعودية حتى الآن (189) صاروخًا تسببت في استشهاد 112 مدنيًا من الموطنين والمقيمين، وإصابة المئات منذ الانقلاب الحوثي على الشرعية في اليمن.

وقوات التحالف تكرر ما ذكرته بالأمس بأن الأعمال الإرهابية التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الانقلابية لن تزيد قوات التحالف إلا إصرارًا على إنجاز مهامها وتحقيق أهدافها.

وفي السياق، صرح المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة نجران النقيب عبدالخالق علي القحطاني بأن رجال الدفاع المدني باشروا مساء هذا اليوم الأربعاء الموافق 25/ 12/ 1439هـ بلاغًا عن سقوط شظايا اعتراض صاروخ باليستي، أطلقته عناصر المليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران من داخل الأراضي اليمنية باتجاه الأحياء السكنية بمدينة نجران، حيث اتضح وفق آخر النتائج تعرض (26) ستة وعشرين مدنيًا، بينهم طفلان، بإصابات مختلفة تم علاج (15) خمسة عشر منهم في مواقعها، ونقل (11) أحد عشر مصابًا إلى المستشفى، وقد باشرت الجهات المختصة الاجراءات المعتمدة في مثل هذه الحالات، والله ولي التوفيق

image
image


 0  0  108

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية