• ×
08:54 مساءً , الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019

عملية قسطرة نادرة ومعقدة لحاج اندونيسي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القمة-متابعات: 
تمكن فريق متخصص بوزارة الصحة من مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة بمركز القلب من انقاذ حياة حاج اندونيسي بالعقد الخامس من العمر عانى من انسداد كلي في شريانه الرئيسي المغذي لمعظم القلب وضيق في الشريان التاجي في عملية نادرة ومعقده جداً.

وأبان استشاري امراض القلب والقسطرة القلبية التداخلية الدكتور ممدوح اسماعيل مرشد بأن المدينة استقبلت حالة تم تشخيصها بجلطة قلبية حادة وبعد الاطلاع على التاريخ المرضي للحالة والذي اتضح بأنه تم اجراء عملية توصيل شرايين تاجيه منذ اربعة اشهر في بلاده، وعلى الفور تم ادخاله الى غرفة العمليات وعمل قسطرة عاجلة له تبين فيها انسداد جميع وصلات شرايينه التاجيه المركبه ماعدا وصله واحده فقط اضافةً الى انسداد كلي بنسبه 100٪ في شريانه الرئيسي الايسر المغذي لمعظم القلب مع ضيق شديد في شريانه التاجي الايمن.

وأضاف، بأنه تم وضع خطه لفتح شرايينه الأصلية كلها نظرا لانسداد معظم وصلات الشرايين المركبة حديثا ولصغر سنه نسبيا.

ونظرا لتعقيد هذه العملية ودقتها تقرر اجراءها على مرحلتين تشمل المرحله الاولى تمت فور وصوله إلى المدينة الطبية وتم فيها فتح شريانه الايمن التاجي الاصلي.

وتضمنت المرحلة الثانية بفتح الشريان التاجي الرئيسي الايسر المنسد كليا بنسبه 100٪ في عملية قسطرة غاية في الصعوبة والتعقيد ويندر ما يكتب لها النجاح ولكن جهود الطواقم الطبية المتميزة والعمل التكاملي والاستجابة السريعة كان لها اثر كبير في ان كتب الله لها النجاح وتماثل المريض للشفاء وتم السماح له بالخروج والانضمام الى قافلته ليتم حجة وهو بأتم الصحة والعافية.

والجدير بالذكر بأن مدينة الملك عبدالله الطبية تحتى على مركز متخصص للقلب به كافة الامكانيات الحديثة وينافس كبرى المراكز الطبية العالمية وأطباء وفنيين على قدر عالي من التأهيل والخبرة بالتعامل مع العمليات الكبرى وأكثرها تعقيداً بنسب نجاح عالية ولله الحمد نظير ما تحظى به من دعم لا محدود من حكومة خادم الحرمين الشريفين التي نذرت نفسها وسخرت امكانياتها لتقديم كل ما من شأنه خدمة ضيوف بيت الله الحرام من حجاج ومعتمرين.


 0  0  87

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية