• ×
08:31 صباحًا , الأحد 11 ربيع الثاني 1441 / 8 ديسمبر 2019

نقلة نوعية للحرمين الشريفين بعد موسم الحج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القمة_متابعات: 
أقامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي اللقاء الإعلامي السنوي، والذي يتم فيه استضافة نخبة من الإعلاميين في وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة، وذلك بحضور الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.

وقد بدأ اللقاء بتقديم عرض مرئي يستعرض خطة موسم الحج لهذا العام 1439هـ، وبعد ذلك تم استعراض عرض تشويقي لآخر إنتاجات الرئاسة المرئية الفيلم السينمائي الوثائقي (كسوة الكعبة).

ثم تحدث السديس عن خطة الرئاسة خلال موسم الحج، مستهلاً حديثه بإحياء سنة التكبير في عشر ذي الحجة، وحمد الله على شرف خدمة ضيوفه سبحانه وتعالى.

وقال السديس: تحقيقاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وإشادة بمتابعة ولي عهده الأمين -حفظهم الله - بشديد الاهتمام والحرص وحسن الضيافة والاستقبال لحجاج بيت الله الحرام والذين بدأوا بالتوافد إلى المملكة لأداء الركن الخامس من أركان الإسلام، تبذل الرئاسة العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أقصى جهودها في سبيل تقديم أرقى الخدمات لحجاج بيت الله الحرام، إذ يصل عدد القوى العاملة التي جندت لخدمة ضيوف الرحمن إلى أكثر من (10) آلاف.

وأضاف: فإن الرئاسة وهي تحمل على عاتقها الارتقاء بمنظومة الخدمات في الحرمين الشريفين من خلال المشاريع المباركة والتوسعات الموفقة في الحرمين الشريفين جاهزة والحمد لله لتوفير البيئة الراقية والمفعمة بالروحانية الراشدة معظمة لمكانة البيتين وذلك لإبراز الصورة الساطعة المشرقة للحرمين الشريفين وإظهار القيم الإسلامية السامية.

وأوضح: وقد قامت الرئاسة بعدة مبادرات لإنجاح هذا الموسم المهم بإذن الله, ابتداء من حملة (خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا) والتي تستمر لموسمها السادس والحمد لله بنجاح باهر, بجهود حثيثة تبذلها إدارات الرئاسة الفنية والخدمية والإدارية؛ لخدمة ضيوف الرحمن بكل شرف وفخر.

واستكمل: وفيما يخص مشروع ترجمة خطب الحرمين الشريفين فقد قامت الرئاسة بشحذ الهمم والطاقات وإعداد الكوادر الاحترافية؛ لترجمة خطبة يوم عرفة, وبثها على عدة وسائل تمكن المستخدمين من الاستفادة من الترجمة في محيط المشاعر المقدسة لخمس ترددات (FM) إذاعية خاصة للغات الخمس المعتمدة وهي الإنجليزية والفرنسية والملاوية والأردية والفارسية حيث يمكن استماع الحاج للترجمة المباشرة عن طريق استقبال الموجة الاذاعية للغته حيث تم تجهيز غرف مغلقة للمترجمين مراعية المواصفات المهمة والمؤثرة، حيث تتم الترجمة فوريةً تزامناً مع ابتداء الخطبة بالإضافة الى الوسائل الاخرى المتاحة وهي التطبيق الإلكتروني الخاص للأجهزة الذكية، والموقع الإلكتروني.

وأضاف السديس وقد قامت الرئاسة بعدة إنتاجات إعلامية, أولها كان في المجال المرئي, وهو فيلم سينمائي وثائقي, يحكي قصة حياكة وتصنيع كسوة الكعبة المشرفة على أيد حرفيين سعوديين, وعلى مدار عام كامل من الجودة العالية, وقد سمي الفيلم (كسوة الكعبة), أما في المجال المسموع فقد أنتجت الرئاسة برنامج إذاعي, وقد سمي (من أثير الحرمين).

وأوضح السديس تسعى الرئاسة إلى تطوير نظام الحوكمة, ومتابعة الأعمال والمشروعات والعناية بأوقاف الحرمين واستثمارهما بما يعود بالنفع للحرمين.

وبين معاليه: ما تجدر الاشارة إليه أن خطة الحج تعنى بالتوجيه والارشاد الشرعي والتنظيمي للحجاج وبخدمات النظافة والسقيا وتهيئة الساحات وأعمال التوسعة ونشر التوعية واستقبال الزائرين بمعرض عمارة الحرمين الشريفين ومجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة مع جاهزية الرئاسة بالتنسيق والتعاون مع الجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة لتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام وحتى يستشعر ضيف الله مكانة هذا البيت العتيق وقداسة هذه البقاع المباركة وما أحيطت به من التعظيم والمهابة، وإن من شكر النعمة والتحدث بفضل الله ما حظي به الحرمان الشريفان في ظل هذه الدولة المباركة من فائق العناية وبالغ الرعاية وإن اسطع البراهين الناطقة والأدلة العابقة تلك التوسعات المعمارية التاريخية الباهرة, وتلك الخدمات الراقية خدمة للمصلين وعناية بالزائرين واهتماماً بالحجاج والمعتمرين فجزى الله قادة هذه البلاد المباركة خير الجزاء على تلك الجهود المسددة, ونسأل الله تعالى أن يكلل هذه الجهود بالتوفيق والسداد بما يعكس الصورة المشرقة لديننا الحنيف ودولتنا المباركة والصعود إلى أعلى مراقي التميز والإبداع وأن يحفظ علينا عقيدتنا وبلادنا وأمننا واستقرارنا إنه خير مسؤول وأكرم مأمول.

واستطرد معاليه قائلا: سيشهد الحرمان الشريفان بعد موسم حج هذا العام 1439هـ, نقلة نوعية في ساحات المسجد الحرام, من خلال تظليلها بمظلات تحجب حرارة الشمس عن مرتادي بيت الله الحرام من عمار ومصلين وحجاج.

وقد تحدث المدير العام للعلاقات والإعلام والاتصال الدكتور سالم عريجة عن الخطة الإعلامية للرئاسة خلال الموسم.

إذ أبان سعادته أن الرئاسة ممثلة بإدارة العامة للعلاقات والإعلام والاتصال لإبراز الجهود العظيمة في الحرمين الشريفين. وأوضح سعادته المحاور التي تركز عليها الإدارة, وهي تسهيل مهمة الجهات الاعلامية, وتطوير آلية استخراج التصاريح الكترونيا, واصدار المطبوعات, وتزويد الجهات الاعلامية بالإصدارات, وابراز الجهود الجبارة التي تقوم به الدولة.


 0  0  149

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية