• ×
12:40 مساءً , الخميس 15 ربيع الثاني 1441 / 12 ديسمبر 2019

مقاتلات التحالف تصرع نائب زعيم الحوثيين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صنعاء: الوكالات – فريق التحرير وجهت قوات التحالف العربي لاستعادة الشرعية ضربة قاصمة لميليشيات الحوثيين الانقلابية، حيث تمكنت في غارات جوية من تصفية الرجل الثاني في الميليشيات، صالح الصماد، الذي كان يشغل منصب رئيس مجلسها السياسي.
واعترف زعيم العصابة الإجرامية، عبدالملك الحوثي، بمقتل الصماد في غارات جوية نفذتها طائرات التحالف على ضاحية البريهي جنوبي الحديدة.
وقتل الصماد مع 6 من مرافقيه، بينهم قادة رئيسيون في الجماعة المتمردة، من بينهم نائب رئيس ما يُعرف بهيئة الأركان المعين، اللواء علي الموشكي، وتاجر السلاح والقيادي فارس المنّاع.
وأكدت مصادر ميدانية، أن الغارة استهدفت أيضا شقيق صالح الصماد، حسن، إلى جانب 20 قياديا حوثيا يعدّون خبراء في مجال تصنيع الصواريخ، في وقت حسمت هذه العملية مصير 3 قيادات حوثية تصدرت قائمة الـ40 للقيادات الحوثية المطلوبة من التحالف، والتي رُصدت لها ملايين الريالات.
واحتل الصماد المركز الثاني في القائمة، بمكافأة تقدر بـ20 مليون دولار، لمن يدلي عنه بأي معلومات، فيما رُصد لكل من المنّاع والموشكي مكافأة قدرها 5 ملايين دولار لكل منهما.
وكان الصماد قد ظهر قبل أسبوع متوعدا بتكثيف إطلاق الصواريخ الباليستية على الأراضي السعودية، فكان الرد سريعا من قبل قوات التحالف العربي، تأكيدا على أنه لا تساهل مع كلمن يحاول تهديد أراضي المملكة.
في سياق متصل، كشف مصدر مقرب لما يسمى المجلس السياسي في صنعاء، تصاعد خلافات الحوثيين إلى درجة غير مسبوقة. وقال، إن اجتماعات المجلس السياسي توقفت تماما خلال الشهر الماضي، خاصة أن بعض أعضائه قاموا بإغلاق هواتفهم، ولا يُعرف مكان وجودهم، وأن بعض القيادات الحوثية غادر صنعاء إلى مواقع وأماكن غير معروفة وفر بالأموال التي نهبها من البنك المركزي، وانتقل إلى مواقع تحت سيطرته خارج صنعاء، وبعيدا عن صعدة معقل الحوثيين، والتي يرونها أصبحت تحت مرمى الشرعية.


 0  0  195

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية