• ×
05:40 صباحًا , الجمعة 11 شعبان 1439 / 27 أبريل 2018

بيت العرب تستضيف القمة 29

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أبها: الوكالات تستضيف المملكة غدا القمة العربية بمدينة الظهران في دورتها الـ29، المخصصة لمناقشة سبع ملفات رئيسية. ويجمع محللون سياسيون ودبلوماسيون أن استضافة المملكة التي تتمتع بثقل سياسي كبير ومكانة فريدة يكتسب هذه القمة أهمية كبيرة، مستدلين بالمشاركة الواسعة للدول العربية، حيث ينتظر مشاركة 18 من الملوك والرؤساء والأمراء.
وقال مصدر في وزارة الخارجية السعودية إن الملفات التي ستعرض على القادة العرب، هي القضية الفلسطينية، تطورات الساحة السورية، الأزمة اليمنية، التدخلات الإيرانية في المنطقة، الأوضاع في ليبيا، جهود مكافحة الإرهاب، والتحديات الأمنية والسياسية في العراق.
وتأتي هذه القمة في ظل تحديات مصيرية، لخّصها خبراء ومتابعون سياسيون في القضية الفلسطينية، والتي تواجه تصعيدا إسرائيليا، وقضية الإرهاب وجهود مكافحته وتجفيف مصادر تمويله والاختراقات الخارجية، والتدخلات الإيرانية التي تهدف إلى شق الصف العربي، وبناء مشروعات توسعية على حساب مصالح العرب وحقوقهم واستقرار شعوبهم، علاوة على خطر التحديات التي تمس حياة المواطن العربي أمنيا واقتصاديا وسياسيا واجتماعيا، ومختلف الملفات السياسية، في مقدمتها الوضع في اليمن، وجهود التحالف العربي بقيادة المملكة لدعم الشرعية، والأزمة السورية وما شهدته من تطورات خطرة أخيرا، كما يتطرق القادة إلى ملفات أخرى، منها تجاوز الخلافات العالقة بين بعض الدول، واحتواء الانقسامات بين الدول العربية،
وأشار محللون سياسيون إلى أن الظروف والتحديات التي تواجه الدول العربية تفرض عليها أن تجعل هذه القمة غير عادية، بسبب تصدر أزمات المنطقة العربية العربية، فضلا عن تدخلات النظام الإيراني، لافتا إلى أن القضية الفلسطينية ما زالت مركزية، مبينا أن الدول العربية بحاجة إلى حد أدنى من التوافق على متطلبات الأمن القومي العربي، من أجمل حماية الشعوب العربية، والتأكد من سلامتها وسلامة مدنها.


 0  0  22

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية