• ×
04:44 مساءً , الأحد 12 صفر 1440 / 21 أكتوبر 2018

السعودية تحمّل إيران مسؤولية العبث بأمن المنطقة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القمة: متابعات أطلع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بعد ظهر أمس، في قصر اليمامة بمدينة الرياض، مجلس الوزراء على نتائج محادثاته مع الرئيس السوداني عمر حسن البشير، والرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، وما جرى خلالها من بحث للعديد من المواضيع، كما حمل المجلس إيران مسؤولية العبث بأمن المنطقة.

وثمن مجلس الوزراء ما أكده ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة الأمير محمد بن سلمان خلال مشاركته في فعاليات مبادرة مستقبل الاستثمار التي اختتمت في الرياض، من إسهام الشعب السعودي بإرادته وعزيمته الجادة، وبما يملكه من مبادئ وقيم عظيمة أسهمت في وصول المملكة إلى آفاق جديدة في تطورها وتقدمها، ووقوفه إلى جانب قيادته لتحقيق آماله وتطلعاته.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد العواد، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية، بعد الجلسة، أن مجلس الوزراء رحب بالأصداء الواسعة وردود الفعل العربية والعالمية إثر إعلان ولي العهد لمشروع «نيوم» وجهة المستقبل، الذي يعد الأول من نوعه والأكثر كفاءة حول العالم، ويجسد رؤية اقتصادية طموحة، وتحولاً إلى نموذج عالمي رائد، مشيداً بما أثمرته لقاءات ولي العهد مع عدد من القيادات وكبار المسؤولين الاقتصاديين ورؤساء الشركات العالمية في تعزيز الفرص والاتفاقات الاستثمارية ضمن مبادرة المستقبل وفق رؤية المملكة 2030. وأشار مجلس الوزراء إلى ما تحمله رؤية 2030 من تأكيد على أن التحول الذي تشهده المملكة يسهم في دعم استقرار المنطقة بشكل عام، وتعزيز التوجه بجعل المملكة مركزاً للمنطقة وقلباً للعالم الإسلامي، وأن الرؤية جاءت استجابة لحاجات تنموية داخلية، وتأكيداً لسياسة تسعى إلى بناء اقتصاد متنوع المصادر، وأهداف تنموية متعددة المجالات، ومواجهة أي تقلبات قد تحصل في الاقتصاد العالمي.

ولفت إلى أن مجلس الوزراء أثنى على البرنامج الذي أطلقه صندوق الاستثمارات العامة للفترة (2018 - 2020)، مشتملاً على 30 مبادرة تسهم في تحقيق أربعة أهداف رئيسة، وذلك لتعزيز دور الصندوق كمحرك فاعل لتنويع الاقتصاد في المملكة وتعميق أثر ودور المملكة في المشهد الإقليمي والعالمي.

ونوه المجلس بما شدد عليه البيان الصادر عن اجتماع وزراء الخارجية ورؤساء هيئات الأركان لدول تحالف دعم الشرعية في اليمن، بأن تحرك دولهم سياسياً وعسكرياً جاء تلبية لنداء الحكومة اليمنية الشرعية ضد ميليشيات الانقلابيين، وانسجاماً مع قرار مجلس الأمن 2216، وإدانة البيان للدور الذي يلعبه النظام الإيراني في دعم الميليشيات بالأسلحة، والذخائر، وتحميله وأدواته مسؤولية العبث بأمن المنطقة. ونوه المجلس بما توليه رئاسة أمن الدولة من جهود في استهداف تمويل الإرهاب وتمويل الجماعات الإرهابية التي تشكل تهديداً لمصالح وأمن الدول، وإعلان رئاسة أمن الدولة إدراج كيانين و11 اسماً لأشخاص قادة وممولين وداعمين لتنظيم القاعدة وتنظيم داعش الإرهابيين في اليمن، وذلك ضمن المركز الدولي لاستهداف تمويل الإرهاب.

وأعرب مجلس الوزراء عن إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للتفجير الإرهابي الذي استهدف حافلة لنقل الشرطة بالبحرين، والتفجيرين بسيارتين ملغومتين بالعاصمة الصومالية مقديشو، وأسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى مجددة وقوفها وتضامنها مع البحرين والصومال، وتمنياتها بعاجل الشفاء والعافية للمصابين.

اتفاق مع العراق لافتتاح منفذ عرعر

وافق مجلس الوزراء على تفويض وزير الاقتصاد والتخطيط - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الإماراتي في شأن مشروع مذكرة تفاهم بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة الإمارات العربية المتحدة في مجال الشباب، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.
ووافق مجلس الوزراء على تفويض وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الروسي في شأن مشروع مذكرة تفاهم بين وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في المملكة العربية السعودية ووزارة الطاقة في جمهورية روسيا الاتحادية للتعاون في قطاع الطاقة، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

ووافق مجلس الوزراء على تفويض وزير الخارجية - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الأنغولي في شأن مشروع اتفاق عام للتعاون بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية أنغولا، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

ووافق مجلس الوزراء على تفويض وزير الخارجية - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب البارغواني في شأن مشروع مذكرة تفاهم في شأن المشاورات السياسية بين وزارة الخارجية في المملكة العربية السعودية ووزارة الخارجية في جمهورية الباراغواي، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية. وافق مجلس الوزراء على تفويض وزير المالية - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب العراقي في شأن مشروع اتفاق بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية العراق حول إنشاء منفذ عرعر العراقي، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

الموافقة على نظام مكافحة الإرهاب

بعد الاطلاع على المعاملة المرفوعة من وزارة الداخلية، وبعد النظر في قراري مجلس الشورى رقم (185 / 59) وتاريخ 26 / 1 / 1439هـ، ورقم ( 190 / 61 ) وتاريخ 10 / 2 / 1439هـ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله. وبعد الاطلاع على ما رفعه وزير الإسكان، وبعد الاطلاع على التوصية المعدة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم ( 17 - 1 / 139 / د ) وتاريخ 5 / 1 / 1439هـ، قرر مجلس الوزراء قيام وزير الإسكان بتحديد مكافآت أعضاء لجنة النظر في مخالفات أحكام نظام رسوم الأراضي البيضاء ولائحته التنفيذية المنصوص عليها في المادة (السابعة) من نظام رسوم الأراضي البيضاء، الصادر بالمرسوم الملكي رقم ( م / 4 ) وتاريخ 12 / 2 / 1437هـ، على أن تصرف تلك المكافآت من الموارد الذاتية والاعتمادات المالية المخصصة لوزارة الإسكان. وبعد الاطلاع على ما رفعه وزير الإسكان، وبعد الاطلاع على التوصية المعدة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم ( 10 - 75 / 38 / د ) وتاريخ 3 / 12 / 1438هـ، قرر مجلس الوزراء تشكيل لجنة برئاسة وزير المالية، وعضوية الدكتور عصام بن سعد بن سعيد وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، ووزير التجارة والاستثمار، ووزير الإسكان، والمستشار في الأمانة العامة لمجلس الوزراء فهد السكيت، تُكلف بما ورد في المادة (14) من نظام رسوم الأراضي البيضاء الصادر بالمرسوم الملكي رقم ( م / 4 ) وتاريخ 12 / 2 / 1437هـ المتضمنة بأن يُكلِف مجلس الوزراء من يراه بمراجعة نتائج البرنامج الزمني لتطبيق الرسم، واقتراح ما يراه مناسباً في شأنها، ورفع تقرير سنوي بذلك للمجلس.

تعيين أعضاء في مجلس الغذاء والدواء
وبعد الاطلاع على ما رفعه رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للغذاء والدواء، قرر مجلس الوزراء ما يلي:
1 - تعيين الآتية أسماؤهم أعضاء في مجلس إدارة الهيئة العامة للغذاء والدواء من رجال الأعمال ذوي العلاقة بمجال عمل الهيئة وهم: خالد بن صالح بن محمد المتعب، وعبدالعزيز بن محمد بن عبدالرحمن البابطين، والدكتور ياسر بن إبراهيم بن عبدالكريم العبيداء، وفهد بن إبراهيم بن عبدالعزيز الخلف.
2 - تعيين عضوين في مجلس إدارة الهيئة العامة للغذاء والدواء من المتخصصين في مجال عمل الهيئة، وهما: الدكتور فهد بن إبراهيم بن عبدالرحمن الجنوبي عضواً من المتخصصين في مجال الدواء، والدكتور صلاح بن محمد بن عبدالعزيز العيد عضواً من المتخصصين في مجال الغذاء. وذلك لمدة ثلاث سنوات.

... والموافقة على ترقيات
بالمرتبتين الــ15 والـ١4
وافق مجلس الوزراء على ترقيات بالمرتبتين الـ15، والـ14، وذلك على النحو الآتي:
1 - ترقية مشوح بن عبدالرحمن بن علي الحوشان إلى وظيفة (وكيل الوزارة للتنمية الاجتماعية) بالمرتبة الـ15 بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية.
2 - ترقية عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز البريدي إلى وظيفة (مدير عام مكتب الوزير) بالمرتبة الـ14 بوزارة الحرس الوطني.
3 - ترقية علي بن حسين بن عبدالله العواجي إلى وظيفة (مدير عام المستودعات العامة) بالمرتبة الـ14 بوزارة الحرس الوطني.
4 - ترقية عبدالله بن علي بن يحيى العامري إلى وظيفة (وكيل الوزارة المساعد للشؤون الإسلامية) بالمرتبة الـ14 بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.
5 - ترقية عبدالله بن حمود بن محمد الفلاي إلى وظيفة (مدير عام جمرك مطار الملك عبدالعزيز الدولي) بالمرتبة الـ14 بمصلحة الجمارك العامة. واطلع مجلس الوزراء على عدد من المواضيع العامة المدرجة على جدول أعماله، ومن بينها تقريران سنويان لهيئة المساحة الجيولوجية السعودية، والهيئة العامة للاستثمار، عن عام مالي سابق، وقد أحاط المجلس علماً بما جاء فيها ووجه حيالها بما رآه.


 0  0  156

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية