• ×
03:00 صباحًا , الأربعاء 25 ربيع الأول 1439 / 13 ديسمبر 2017

بأمر الملك تقييم الاحتياجات الإغاثية للاجئي الروهينجا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القمة: متابعات استمراراً لتنفيذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حيال تقديم المساعدات العاجلة للاجئين الروهينجا في الدول المجاورة لماينمار، قام فريق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية المتواجد حالياً في جمهورية بنجلاديش بزيارة ميدانية إلى مخيمات اللاجئين الروهينجا في جمهورية بنجلاديش بالتنسيق مع الجهات الحكومية البنجلاديشية والمنظمة الدولية للهجرة.
كما قام فريق المركز المتواجد حالياً في مدينة «كوكز بازار» بتقييم مستجدات الاحتياج الإنساني الأساسي والضروري وفق المعايير الدولية في هذا الشأن، والتنسيق مع المنظمات العاملة في المخيمات لتوحيد الجهود لخدمة اللاجئين الروهينجا.
ويحرص المركز أن يحقق تدخله الإنساني في مخيمات اللاجئين الروهينجا الأثر الإيجابي ويصنع الفارق، بالشراكة مع الجهات والمنظمات المعنية والمتخصصة.
تعاون وشراكة
التقى المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أمس، عضو مجلس الشيوخ الأميركي إدوارد ميركي في العاصمة واشنطن.
وتناول الجانبان خلال اللقاء سبل التعاون والشراكة الدولية بين المملكة والولايات المتحدة الأميركية في مجال الأعمال الإغاثية والإنسانية.
وأبرز الدكتور الربيعة للمسؤول الأميركي الأدوار والأعمال الإغاثية والإنسانية التي يؤديها المركز، مبينًا أن مشاريع المركز وصلت إلى 231 مشروعاً في 38 دولة بأربع قارات نفذت من خلال 108 شركاء محليين وإقليمين ودوليين، موضحاً أن اليمن حظي بالنصيب الأوفر من تلك المشاريع.
كما تناول اللقاء عددًا من الموضوعات، وفِي مقدمتها أهمية استخدام جميع المعابر المتاحة لدخول المساعدات الإنسانية إلى اليمن وجهود المملكة لمكافحة وباء الكوليرا في اليمن بالتعاون مع منظمات الأمم المتحدة ووزارة الصحة والسكان اليمنية ووزارة الصحة السعودية.

رفع معاناة
يبدأ المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة والوفد المرافق له خلال الفترة من 25 إلى 27 سبتمبر الجاري زيارة إلى بروكسل يلتقي خلالها عدداً من المسؤولين، ويزور مؤسسات الاتحاد الأوروبي.
ورحب سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة بلجيكا ودوقية لوكسمبورغ رئيس بعثة المملكة لدى الاتحاد الأوروبي عبدالرحمن بن سليمان الأحمد بهذه الزيارة، وقال إنها تأتي في إطار تبادل وجهات النظر والآراء حول القضايا ذات الاهتمام المشترك بما يخدم العلاقات بين الجانبين، ويحقق الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، وإيضاح الجهود الإنسانية الكبيرة التي تقدمها المملكة من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لرفع معاناة المحتاجين في العالم، وبالأخص اليمن الذي يعاني ظروفًا إنسانية صعبة بسبب قلة الغذاء والدواء، واستغلالهم غير الإنساني كأدوات في النزاعات، حيث قام المركز بتنفيذ برامج لإعادة تأهيلهم.

جهود جبارة
أوضح الأحمد أن هذه الزيارة ستسهم في تنمية وتطوير علاقات المملكة مع الدول والمنظمات الإقليمية والدولية، حيث تهدف إلى إيضاح سياسات المملكة، وتأكيد دورها ومكانتها في خدمة المحتاجين في أرجاء العالم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، من خلال إطلاع المسؤولين الأوروبيين والبلجيك على ما تقدمه المملكة من مساعدات وجهود جبارة من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.


 0  0  39

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

تغريدات صحيفة القمة الكترونية