• ×
04:37 مساءً , الجمعة 9 ربيع الثاني 1441 / 6 ديسمبر 2019
عندما تفقد الإنسانية ! اليوم الوطني سجل حافل بالانجازات وتاريخ الفخر والاعتزاز شهادة الدكتوراة التاريخ يعيد نفسه في الخليج غذاؤكم ترعاه مستودعات رديئة أن نحتفل في الدرعية! تحت المجهر يوم الوفاء .. لقادة العطاء المال الصالح العلاقات بين الإنطواء والإنتقام -صالحة الزهراني
محمد مسفر سعيد القحطاني

الأبتسامة مفتاح السعادة

محمد مسفر سعيد القحطاني

 1  0  1.2K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحمد لله المُنعِم على عباده بدينِه القويم وشِرعته، وهداهم لاتباع سيد المرسلين والتمسك بسنته، وأسبغ عليهم من واسعِ فضلِه وعظيم رحمته، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له دعوةُ الحق يُخرِج الحيَّ من الميت، ويُخرِج الميتَ من الحيِّ، يُسبِّح له الليلُ إذا عسعسَ والصبحُ إذا تنفَّس، وأشهد أن محمدًا عبدُ الله ورسوله سيدُ المُرسلين، وقائدُ الغُرِّ المُحجَّلين، بلَّغ الرسالةَ، وأدَّى الأمانةَ، ونصحَ الأمةَ، وجاهدَ في الله حقَّ جهاده، فصلوات الله وسلامه عليه، وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين، وعلى أزواجه أمهات المؤمنين، وعلى أصحابه والتابعين، ومن تبِعَهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، وسلَّم تسليمًا كثيرًا.
أما بعد، فيا أيها الناس:
ان ديننا الإسلامي اشتمل على الخير الكثير والنعم الوفيرة والصدقات الجارية ولكن البعض منا يغفل من رصد تلك الحسنات والهبات العظمية من الله تبارك وتعالى ومنها على سبيل المثال( الابتسامة) فالابتسامة لا تكلف شيئاً ولكنها تعني الكثير وهي بوابة لقبول الآخر ومفتاح السعادة بين القلوب وهي هي المفتاح الأول لكل القلوب المغلقة ، فلنبتسم لنزيد رصيدنا من الحسنات حيث قال صلى الله عليه و سلم : ( و تبسمك في وجه أخيك صدقة ) و قال : ( لا تحقرن من المعروف شيئاً و لو أن تلق أخاك بوجه طلق ) و كأنما يريد صلى الله عليه و سلم أن يدربنا على الابتسامة لتكون سجيةً لنا فكلما ابتسمت أُهديت إليك صدقة فهل تزيد رصيدك من الصدقات ؟فلنبتسم لنفتح آفاقاً واسعة للابن والجار والصديق والزميل ولنرسم ابتسامة المحبة دائماً في الشارع وفي المتجر وفي كل مكان فالابتسامة بوابة العبور لقلوب الآخرين ومفتاح السعادة للجميع. هذا وصلى الله وسلم على سيد البشر معلم الخير وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً إلى يوم الدين.
كتبه أخوكم
محمد بن مسفر سعيد القحطاني


 1  0  1.2K

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1435-01-08 11:05 مساءً عطر الليل :
    مقال رائع ورصد موفق
    وفقك الله لكل خير وادام عليك الابتسامه

للمشاركة والمتابعة

رأي كاتب

أكثر

تغريدات صحيفة القمة الكترونية