• ×
10:18 مساءً , الخميس 17 ربيع الأول 1441 / 14 نوفمبر 2019
اليوم الوطني سجل حافل بالانجازات وتاريخ الفخر والاعتزاز شهادة الدكتوراة التاريخ يعيد نفسه في الخليج غذاؤكم ترعاه مستودعات رديئة أن نحتفل في الدرعية! تحت المجهر يوم الوفاء .. لقادة العطاء المال الصالح العلاقات بين الإنطواء والإنتقام -صالحة الزهراني ملتقى الإشراف التربوي بسراة عبيدة ... وسم على أديم ( التطوير )
عوض بن علي الوهابي

يوم الوفاء .. لقادة العطاء

عوض بن علي الوهابي

 0  0  303
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في يوم بهيج من أيام الإعزاز والتقدير والعرفان تجلى فيه الوفاء لأهل الفضل والعطاء
كان كل مافي وجود ذلك اليوم جميلا ، مكانه ولحظاته وأنفاسه ومشاعره ،
كرمت إدارة الإشراف التربوي ممثلة في القيادة المدرسية في إدارة التعليم بسراة عبيدة قادة مدارسها ووكلائها ضمن جائزة القيادة المدرسية
التي ازدانت جمالا وروعة ووفاء حين كان راعيها وداعمها هو ابن بار من أبناء المحافظة ورجل فذ من رجال القيادة المدرسية .
وبرعاية من مدير التعليم الذي يسعى دائما مع فريقه المتميز والفاعل إلى التجديد والتطوير والدعم والتحفيز عبر مناشط عديدة وخطوات سديدة لتواكب تطلعات الوطن وتسير بأبنائه وبناته من طلاب وطالبات إلى ماهو أفضل في تحصيلهم وبنائهم المتكامل والشامل .
أما المكرمون فهم قادة المدارس
والحديث عنهم هو حديث عن علو ..
علو في الهمة .. والمهمة ..
وعلو في سمو الرسالة وعظيم الأمانة ..
وعندما تتحدث عن هذا العلو فهذا صعب ..
صعب على معانيك وصعب على مفرداتك وعباراتك
وعليك أن تشد من كلماتك وتبريها وتوازنها وتنتقيها ..
لعلك تبلغ المنال وتوفي لأهل القمة الوصف ..
وما أنت ببالغ ذلك ولو حرصت وحسبك أنك اجتهدت .
فإن في العلو قادة أعمالهم تعانق السماء وأدوراهم كلها عمل وبناء ..
وما أجملها من التفاته كريمة من وزيرنا الموفق - بإذن الله - إذ استشعر الدور الكبير لقادة المدارس فوجه معاليه مشكورا بأن يستوفون إجازتهم ويستمتعون بوقت راحتهم فقد بذلوا الكثير وعملوا بلا كلل يغدون لمدارسهم باكرين يبدأون مهامهم كل يوم مع خيوط الشمس الأولى .. ولهم في كل يوم أسطرا وكلمات تكتب بمداد من ذهب فيها الرحمة وفيها المتابعة وفيها التعاون وفيها التحفيز والدعم والنصح والتوجيه والتواصل والتنسيق وعن كل معنى جميل تتحدث مهامهم وتسمو هممهم ..
هم العلو ..
هم السمو ..
هم إيقونة النجاح ..
وعنوان الفلاح ..
ورواد الصلاح ..
في يوم تكريمهم .. وهم في كل يوم مكرمون ..
نقول لهم جزاؤكم عند ربكم كبير
وفضلكم على أبنائكم عظيم
وتقديركم في القلوب عميق
تصدرتم القيادة حين تخلى عن هذه المهام كثير
وعزف عن أعمالها كثير
فكان لسان حالكم ..
ولم أر في عيوب الناس عيبا ..
كنقص القادرين على التمام ..
فكنتم القادرين على التمام ..
وبلغتم من التمام مبلغا جعلكم في علو .. وستبقون في هذا العلو
سرجا مضيئة وأقمارا لامعة ..
هنيئا لكم ما أنتم فيه ..
وزادكم الله من فضله ..


إدارة الإشراف التربوي بسراة عبيدة


 0  0  303

المحتوى السابق

المحتوى التالي

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

رأي كاتب

أكثر

تغريدات صحيفة القمة الكترونية