• ×
10:44 صباحًا , الخميس 18 جمادي الأول 1440 / 24 يناير 2019
ملتقى الإشراف التربوي بسراة عبيدة ... وسم على أديم ( التطوير ) يا هذا الإنسان! عندما دافع (البنكرز) لبنان إلى «العلا» عيون وآذان (ترامب وأخطاء لا تحصى) مقال عن كتب ومحياي تأويل ما جرى في الكوميديا السوداء بعد حادثة خاشقجي -2 الخروج من الدخان الأسود أكثر قوة تأويل ما جرى في الكوميديا السوداء بعد حادثة خاشقجي 1 - أهل الميت صبروا والمعزّية كفروا السعودية... لا تراجع ولا استسلام عيون وآذان (مؤتمر التعليم في الامارات)
أحلام الجهني

سيف الخسارة !!

أحلام الجهني

 0  0  132
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخسارة ليست في المكسب المالي، أو إدراك النجاح، أو في الرحيل، أو الفقد.
الخسارة الحقيقة التي لا يشعر بها إلا فاقدها هي: خسارة الأعضاء!!
نعم، كل شيء يعوض.
المال يعوض، والأشخاص يعوضون، النجاح يعوض، الأخلاق تعوض، لكن الصحة لا تعوض.

خسارتك لصحتك دمار لحياتك بل الموت البطيء.
قد يعارضني شخص ما ويقول لي: إنَّ الخسارة في أي شيء لا تعوض و مؤلمة.
نعم مؤلمة أتَّفق معك، لكن العوض من الله في الدنيا قبل الآخرة، صحيح أن العوض الصحي أخروي لكني أتحدث عن الوجود، الفترة الزمنية التي نعيشها بكامل إدراكنا.
كيف ستسير الحياة ؟
كيف ستصبح العلاقات ؟
كيف سنبني مجتمعنا الخاص بنا ؟
في حالة الرضى كيف نسير و نصبح ؟
وفي حالة الصدمة كيف نرضى؟
هل تعامل الآخرين و تقبلهم لنا سيشفي جرح الخسارة ؟
أم سيلوموننا على خسارتنا ؟
لا نحتاج منكم سوى دعمنا للحياة في الوجود و بناء الوجود الخاص بنا ؟
فسيف الخسارة مؤلم لحد الجنون !!.


 0  0  132

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

رأي كاتب

أكثر

تغريدات صحيفة القمة الكترونية