• ×
10:43 صباحًا , السبت 16 رجب 1440 / 23 مارس 2019
المال الصالح العلاقات بين الإنطواء والإنتقام -صالحة الزهراني ملتقى الإشراف التربوي بسراة عبيدة ... وسم على أديم ( التطوير ) يا هذا الإنسان! عندما دافع (البنكرز) لبنان إلى «العلا» عيون وآذان (ترامب وأخطاء لا تحصى) مقال عن كتب ومحياي تأويل ما جرى في الكوميديا السوداء بعد حادثة خاشقجي -2 الخروج من الدخان الأسود أكثر قوة تأويل ما جرى في الكوميديا السوداء بعد حادثة خاشقجي 1 - أهل الميت صبروا والمعزّية كفروا
صالح بن عبدالله الشريف

إلا هنا باختصار..

صالح بن عبدالله الشريف

 0  0  535
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


الكاتب / صالح بن عبدالله الشريف
جنة الأرض..توأم جنة السماء.
ماضي التاريخ نجد شتات في أغلب الأمم
فبين قتل وتخريب
ونهب وسلب
وتعد على الحقوق
بين ظلم وجور وازدراء
بين تقليد وعنفوان
بين افتراس وانجراف
بين اغتيال وتكميم أفواه
وجدنا مطايا الشيطان
على شكل بشر يتزينون ويتنمقون
يتبخترون وكأنهم ذاك الملاك الطاهر
في تاريخنا الحاضر وجدنا ما هو أغلظ
فبين الصمت والحديث مساحة زور
وبين الحق والحقيقة طوفاناً من الترهلات الملونة
وبين الروح والجسد صراع دائم
نعم .. يا سادة .. عندما نتأمل وبعين المنطق بما يدور في هذا الزمان المتراخي عن الحق
مفارقات عارمة وشحوب حقيقة وصمت عدل
في بلدان العالم تضيع الحقوق وتنتكس الرقاب وتُغتال الأماني
ويسكب دم الأبرياء كما يسكب قليل الماء
وكأن العدل منبوذ والرحمة غائبة
إلا هنا باختصار ...
في وطن العدل وطن الحق والحقيقة العدل أساس الحكم
نعم ....
العدل أساس الحكم
لا تأخذهم في الحق لومة لائم
كم تحدث المذيعون وكم شاهدنا وقرأنا وسمعنا بما يدور في الأفاق
إنها المملكة العربية السعودية
مرتع الأبطال وعرين القوة وموطن الحق منذ تاريخ الدولة السعودية الأولى حتى يومنا هذا وهي مدرسة العدل الأولى في العالم
ولأنها كذلك فقد تربعت بكل فخر على عرش الأرض
لأنها دولة جعلت منهجيتها كتاب الله وسنة رسوله ﷺ
لم تجعل لقوانين البشر الوضعية مكانا
لم تزايد على نصوص الشرع الحنيف
دولة ذات ربيع دائم عطر ماضيها فواح وعطر حاضرها يتزايد
نعيش في عهد ملك الحزم والعزم
وولي عهده الأمين نعم إنه الأمين
المخلص الصادق الصدوق
عيشة الفخر والاعتزاز
لأننا في أفضل بلدان العالم
لأننا في بلاد الحرمين
لأننا في دولة الحق والثبات
لأننا في دولة النصر والتمكين بإذن الله
فلا مساومة على جنة الأرض لأنها باختصار توأم جنة السماء


 0  0  535

المحتوى السابق

المحتوى التالي

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

رأي كاتب

أكثر

تغريدات صحيفة القمة الكترونية