• ×
12:12 صباحًا , السبت 9 ربيع الأول 1440 / 17 نوفمبر 2018
كلماتٌ نابعةٌ من القلب ايجابيات الازمات رغم مرارتها دافوس الصحراء في الرياض والنظام القطري يتالم سيف الخسارة !! إلا هنا باختصار.. جمال خاشقجي: طائر اللوتو صناعة الازمات لمن يتسلق على نجاحات الوطن ذكريات أبوي ومحصول الميساني إنها السعودية يا سيد ترمب إنجازات (مسام)
علي بن عبيّد ال عرفان

جلعود بن دخيل في القمة

علي بن عبيّد ال عرفان

 0  0  311
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.
الإعلامي المتميز جلعود بن دخيل ال سلمان القحطاني في قمة التميز
قدم موسوعة ( كيوبيديا العالميّة ) المتنوعه في ثقافتها وطرحها وتحتوي على معلومات قيمة ومفيدة
ومرجعاً للأجيال القادمة وذلك لخدمة وطنه ومجتمعه وامته والانسان في كل مكان في العالم.
حيث لم يسبقه بهذا العمل اي جهة او شخص في المملكة
فهذه الموسوعة منقحة وبعيدة عن اي عنصريّة مقيته او تفاخر ضار بالانسان او المكان.
صرحها من الجهات المسؤولة ويرتادها الآلاف من كافة انحاء العالم وتتحدث بثلاث لغات عالمية وهي العربية كلغة رئيسة والانجليزية والفرنسيّة.

كما اردفها بموسوعة خاصة بقبيلة قحطان بنفس المنهج والاسلوب والتوجه.

يعتبر الاستاذ جلعود من الرجال المكافحين والمثابرين لخدمة الأمة والوطن العربي فمع كونه اعد هذا العمل الموسوعوي الا انه يتعاون مع الكثير من الصحف الوطنية العربية وخاصة في المملكة العربيّة السعوديّة ومصر من خلال مقالاته الاجتماعيّة الهادفة.

تواجده مثمر ونافع من خلال صفحته بالتويتر المعروفة لدى الجميع ب Orfan9@ التي يغرد من خلالها كل مايهم الرأي العام ويطرحه بصورة مشوقة وجذابة للآخرين.

الجدير ذكره أن ابن دخيّل قد أمضى ٣٠ عاماً في خدمة دينه ووطنه ثم تقاعد من عمله الحكومي بعد ان تخرج على يديه العديد من ابناء الوطن .......
فإنه لم يتوقف عند هذا كله ولم يتكاسل بل واصل عمله بنشاط تختلط به خبرة العمر وزيادة العلاقات الحميمة بالاخرين وكأنه يقول للجميع ( لن أموت قاعداً ) عنوان كتابه الذي يتحدث عن ( ان الاصرار والعزيمة ) تزداد بعد تفرغ الانسان لخدمة المجتمع ولا تتوقف حركة الابداع مع توقف مسيرة العمل الحكومي.

صانع امل من الطراز الأول
حيث تشرف بالمنافسة على هذا اللقب في دولة الامارات العربية المتحدة مما اثبت للجميع محبة الناس له و كل من عرفه لترتفع الهاشتاقات والهتافات المطالبة والمرشحة له لنيل هذا اللقب وبالرغم من عدم تحقيق الجائزة الا انه حققها على ارض الواقع.

كما أن لبن دخيّل مساعي في فك الرقاب فقد سعى في عتقها من الموت اما من حكم شرعي او في فزعة خفيّة لانتشالها من الفقر الى رمق الحياة الطبيعيّة.

كما سعى للشفاعة في نقل المصابين والمرضى والاهتمام بهم حتى يجدوا الخدمات المطلوبة لهم . وكم من محتاج للوظيفة سعى في نيله لمبتغاه.

لايتكاسل في حضور المناسبات الاجتماعيّة بل يشارك بفعاليّة فلا يغيب عنه بصرك في محفل او قناة او برامج التواصل الاجتماعي ليساهم ولو بكلمة في نفع الاخرين.

هنا النهاية بمقالي هذا
جلعود بن دخيّل
عندما كتبت هذه الحروف عنك ، فإنني لا اطمع في جاه او خدمة او نفع خاص ... بل لانه وجب علي ان اذكر ذلك حسب معرفتي بك تقديراً لشخصك الكريم وايماناً مني بما انت تستحقه من وفاء واعتذر ان لم يكتمل عقد حروفي لعدم كتابة كل شيء عنك.
فشكرا لك من الأعماق 《فحقاً لقد أصبحت في القمة》
image


 0  0  311

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

رأي كاتب

أكثر

تغريدات صحيفة القمة الكترونية