• ×
06:15 مساءً , الأحد 13 محرم 1440 / 23 سبتمبر 2018
اليوم الوطني ٨٨ الوطن المكان والإنسان... مجد و عزة يتألمون حينما يتلقفون ! أداؤنا الثقافي غياب أم إسقاط أم كينونة إلى رؤساء الأندية: خلوا الكورة في الملعب (ساهر) أطباء الخاص حق للمالية صحة عسير إلا هالولد في منتصف القمة جلعود بن دخيل في القمة
د. فيصل بن معيض القحطاني

ابطال قواتنا يرخصون أنفسهم دون الوطن

د. فيصل بن معيض القحطاني

 0  0  127
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

ابطال القوات السعودية (المسلحة و الأمنية ) يسجلون اروع البطولات شهد لهم العالم بذلك من خلال احترافية ومهنية الجندي السعودية نظرا لانه تم الاستثمار فيه قبل الاَلات والتقنيات فأدار المعركه بفنون قتالية تصعب على الأعداء مجارتهم .

هولاء الأبطال الاشاوس يقدمون اروع الملاحم وهم يذودون عن حدود الوطن بارواحهم ويكتبون بدمائهم الزكية بان أمن المملكة العربية السعودية عنيد عن اَي محاولات لزعزعتة، سواء كان العدو خارجي او داخلي ، فلقد أثبتنا امام العالم باكمله كيف تم التصدي للارهاب وكيفية تم القضاء علية .

سجلت قواتنا المسلحة وامام العالم كيفية القضاء على المليشيات التي تعبث بأمن اليمن ومقدراته حتى ولو كانت مدربة ومستشاره ومزوده بالاسلحة ايرانيا ، فالنظام الإيراني واتباعه أمثال حزب الله يجيدون صناعة التنظيمات والهياكل العنقودية ، التي استطاع الجيش السعودي ومعه قوات التحالف تفكيكها ، وهاهي مران أصبحت قاب قوسين او أدني من السيطرة عليها والقضاء على اداة ايران في اليمن (عبدالملك الحوثي ) واتباعه وإعادة اليمن الشقيق الى محيطه العربي بعد ان غدر به الصفويين .

الحد الجنوبي دونه رجال يملكون الإيمان بالعقيدة الصافية والصحيحة ، ويملكون الولاء المنقطع النظير
للدفاع عن الوطن ، مخلصين في دفاعهم الإيمان لله سبحانه واعلاء كلمة الحق ، ثم الحفاظ على أمن هذا الوطن العظيم والدفاع عن حدوده ضد أي اعتداء وذلك بتصديهم بكل شجاعة ومسؤولية وإخلاص وشجاعة لعصابات الحوثيين مقدمين أرواحهم الطاهرة فداء له كاتبين بدمائهم الزكية تاريخاً ودرساً في التضحية في حب هذا الوطن وقيادته الحكيمة.

قواتنا في الحد الجنوبي ومعها قوات التحالف تساعد الاشقاء في اليمن من جانبين :-
١- القضاء على التمدد الصفوي في اليمن واجتثاثه ، مهما كلّف الامر فاليمن لم يعرف هذا التطرف من قبل ولَم تذكر فيه ولاية الفقيه وارجعوا للتاريخ فالزيدية لأتعرف مثل هذا التطرف في سب الصحابة وأمهات المؤمنين ، وعاشورا ودعاء الكميل وتطرف الصفويين المقيت .

٢- اعادة إعمار اليمن تعليما وصحيا وفكريا وبنية تحتية ولعل اعمال مركز الملك سلمان للإغاثة التي شهد بها العالم اجمعه ، وما سجل من جهود جبارة اخرها التخطيط لبناء مركز متقدم لعلاج أمراض القلب في مآرب ، وقبلها اعادة تأهيل الأحداث وصغار السن الذي ارسلهم الحوثي للمعركة .

هولاء الأبطال دحروا العدو بارواحهم واستشهد العديد من رجال وابطال قواتنا المسلحة الاشاوس ، دفاعا عن الوطن وترابه في الحد الجنوبي وأي مكان من تراب الوطن تظهر اخطارة على الوطن وأبناؤه وتجد الشهداء ينذرون ارواحهم دون العقيدة ، ودون الوطن واخلاص لقيادتنا الرشيدة .

وفي الختام .... تحية إجلال وتقدير للشهداء الوطن الأبطال رحمهم الله واسكنهم فسيح جناته رحلتو صدوركم للاعداء ودماءكم الطاهره يشهد لها الحد الجنوبي يكتب بها النصر ، و القيادة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين الامير محمد بن سلمان ، وقواتنا المسلحة والشعب من خلفهم سائرون الى تحرير اليمن ، من عصابة الحوثيين اذناب الصفويين والاخذ بدمك انت وزملاؤك الشهداء الذين قدموا ارواحهم فداء للعقيدة ثم الوطن ، والنصر بوادره تلوح في الأفق ، والشعب اليمني الأصيل انتفض ولن يرضي ان تلعن امهات المؤمنين والخلفاء الراشدين على ارضه ومن على منابره ، لن يرضي بإقامة الحسينيات بدل المساجد ولن يرضى بلطم الخدود على الحسين الذي قتله الصفويين ، فهم أهل عقيدة صافية وسوف يبقوا على حب أهل البيت لا عبادة أهل البيت ............ والسلام ،،،،،،،،،


 0  0  127

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

رأي كاتب

أكثر

تغريدات صحيفة القمة الكترونية