• ×
01:08 صباحًا , الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441 / 12 نوفمبر 2019
اليوم الوطني سجل حافل بالانجازات وتاريخ الفخر والاعتزاز شهادة الدكتوراة التاريخ يعيد نفسه في الخليج غذاؤكم ترعاه مستودعات رديئة أن نحتفل في الدرعية! تحت المجهر يوم الوفاء .. لقادة العطاء المال الصالح العلاقات بين الإنطواء والإنتقام -صالحة الزهراني ملتقى الإشراف التربوي بسراة عبيدة ... وسم على أديم ( التطوير )
سامي أبودش

البيعة الخربانة

سامي أبودش

 0  0  2.6K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لايوجد شي كامل في هذه الدنيا , فالكامل هو الله سبحانه وتعالى ومن قال بأنه كامل فهو بصدق إنسان مريض وناقص , ونجد بأن الإنسان حينما يآخذ سلعة ( يشتريها ليمتلكها أو حتى يستأجرها ) أيا كانت أو تنوعت كا سيارة أوجهاز أو آلة أو معدة أو أو ... إلخ , فيجد بأنها لا تعمل مائة في المائة رغم أنها جديدة فعلا أو نظيفة ولا تظهر عليها أية عيوب خارجية إلا مع أو مرور الأيام , علما بأنه لا يوجد أو توجد آلة في هذا الكون تعمل مائة في المائة ربما تكون حدها 99,8 أو 99.9 في المائة , فنجد بها الكثير من العيوب والمشاكل وتكون في هذه الحالة أو تسمى بـ ( البيعة الخربانة ) , وكذلك الحال أيضا بالنسبة لشراء وامتلاك أو استئجار منزل نجد به أيضا بعضا من العيوب والمشاكل والتي لا تظهر عادة إلا مع مرور الأيام علما بأنه من الخارج كامل وهو عكس ذلك تقريبا ... وكذلك الحال أيضا وأخيرا كأن يرتبط الشخص بإنسانة أخرى ليكتشف فيها مستقبلا بأنها ناقصة والعكس صحيح , فالدنيا أصبحت هكذا كلها مظاهر وشكليات فقط من الخارج كالديكور الجميل مركب تركيب ومهدد بأن يقع في أي وقت أو ينهار , إلا أن مافي داخلها أو محتواها شي فضيع وفضيح ومخيف أيضا وغير جميل ولكن يبقى المولى عز وجل بأنه يخفي ويتسر عيوبنا ويجعل ويظهر كل شي أمامنا أو في واقعنا يجعله لنا جميلا ومقبولا , ويجعلنا كذلك بأن نتصبر ونقتنع به مهما وأيا كانت الظروف فسبحانه القادر جل وعلى شأنه وله في خلقه شئون .

سامي أبودش
www.facebook.com/samiabudash


 0  0  2.6K

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

رأي كاتب

أكثر

تغريدات صحيفة القمة الكترونية