• ×
05:44 مساءً , الأربعاء 16 ربيع الأول 1441 / 13 نوفمبر 2019
اليوم الوطني سجل حافل بالانجازات وتاريخ الفخر والاعتزاز شهادة الدكتوراة التاريخ يعيد نفسه في الخليج غذاؤكم ترعاه مستودعات رديئة أن نحتفل في الدرعية! تحت المجهر يوم الوفاء .. لقادة العطاء المال الصالح العلاقات بين الإنطواء والإنتقام -صالحة الزهراني ملتقى الإشراف التربوي بسراة عبيدة ... وسم على أديم ( التطوير )
صالح الشيحي

مقتطفات الجمعة

صالح الشيحي

 0  0  169
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
* وكأن بعض البشر في انتظار لحظة موت الإنسان -أيا كان- كي يعبروا عن مشاعرهم تجاهه، واعتزازهم به!
* اقتراح الأسبوع جاء على لسان الأستاذ "عساف أبوثنين" الذي طالب في جلسة لمجلس الشورى بوضع خطة تشمل وزارات الدفاع والداخلية والحرس الوطني والتعليم؛ لوضع برنامج سنوي لزراعة مليون شجرة في مناطق المملكة لمواجهة التصحر.
* في الوقت الذي نشكر إمارة منطقة مكة المكرمة والجهات الأمنية هناك، لتفاعلها مع نداءات والدة الطفلة المعنفة خلال ساعات قليلة، لا ينبغي أن نتجاهل شكر وتقدير وزارة العمل والتنمية الاجتماعية التي تفاعلت فورا مع القضية في تويتر، من خلال متحدثها الرسمي الأستاذ خالد أبا الخيل.
* قارئة كريمة تطلب رأيي في خبر جميل يقول: إن كلية التربية بجامعة الأميرة نورة نفذّت برنامجا بعنوان "مسعف في كل بيت". الفكرة رائعة، لكن لا أعلم هل تم تنفيذها على الأرض فعلا، أم على الورق؟!
* قارئ كريم يسألني: "طالما أن الأخبار تقول إن أسعار الكهرباء مرتفعة فما المبرر من أعمدة الإنارة المضاءة قبل وصولنا لكل قرية نائية بعشرة كيلومترات، وبعدها بعشرة كيلومترات"!
* لقطة الأسبوع من جمعية البيئة السعودية بعنوان: "دوّرها واكسب أجرها"، من خلال وضع حاويات للوازم المنزلية كالملابس والألعاب، بهدف إعادة إصلاحها وتوزيعها على المحتاجين.
* الرياض محاصرة ليلا بأرتال هائلة من الشاحنات المتوثبة لدخولها عند حلول منتصف الليل. تذكرت ملاحظة من شخص كريم يقول فيها: "لماذا لا يتم بناء مستودعات خارج الرياض حتى لا تدخل هذه الشاحنات الرياض، وبالإمكان الاستعانة بسيارات نقل صغيرة تنقل إلى وسط العاصمة؟!"
* تصريح الأسبوع جاء على لسان وزير التعليم: "الوزارة ستتخلص بالكامل من المباني المدرسية الأهلية المستأجرة التي تقدر أعدادها بين 4 - 6 آلاف مبنى، بحلول 2020..". سأتجاوز حكاية الرقم الغامض، وأقول: سبق أن حددت الوزارة عام 2010 موعدا لذلك، ولم تنجح، ولم يُحاسب أحد، والآن يتكرر الوعد. المجتمع سينتظر. لكن ماذا لو لم ينجح الوزير في ذلك؟
* قارىء كريم يشكو جامعة منطقته قائلا: "غالبية فعاليات جامعتنا نعلم عنها من خلال الصحف، وغالبية الضيوف من خارج المنطقة. متى نشعر أن هذه الجامعة تخدم منطقتنا؟!"


 0  0  169

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

رأي كاتب

أكثر

تغريدات صحيفة القمة الكترونية