• ×
04:28 مساءً , الخميس 17 ربيع الأول 1441 / 14 نوفمبر 2019
اليوم الوطني سجل حافل بالانجازات وتاريخ الفخر والاعتزاز شهادة الدكتوراة التاريخ يعيد نفسه في الخليج غذاؤكم ترعاه مستودعات رديئة أن نحتفل في الدرعية! تحت المجهر يوم الوفاء .. لقادة العطاء المال الصالح العلاقات بين الإنطواء والإنتقام -صالحة الزهراني ملتقى الإشراف التربوي بسراة عبيدة ... وسم على أديم ( التطوير )
حمود أبو طالب

هل قرأت هذه الرسالة يا وزير التعليم؟

حمود أبو طالب

 0  0  186
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إلى وزير التعليم الموقر.

إنني أناشدك أن تحذف مادة التربية الفنية وأن نستبدلها بمادة الصناعة والتقدم. أنا طالب في الثاني متوسط، نقضي حصص الفنية في غزل الصوف وأقراننا في البلاد المتقدمة يصنعون الألواح الشمسية!!

نريد علما.

نريد أن نرتقي.

نريد أن نصنع طاقة شمسية.

نريد أن نصنع طاقة من الرياح.

نريد أن نصنع أجهزة إلكترونية.

نريد علما ننتفع به.

لا نريد غزل الصوف، فإن جدتي محترفة في غزل الصوف.

ملحوظة: كتبت بالفصحى بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية..

وجدت هذه الرسالة العبقرية في «تويتر» من طالب الصف الثاني المتوسط يختصر فيها كل آمال وأحلام جيله والأجيال التي ستأتي بعده، كتبها بصيغة أبلغ من كل الكلام الذي يدلفه الكتّاب باستمرار عن مشكلات التعليم والتطلعات لتطويره كي يكون لائقا بهذا الزمن، زمن العلم والتنافسية الشديدة بين الشعوب للتقدم في مضماره. كتبها بعفوية وبدأها -دون قصد- بإلغاء الإكليشة المعتادة بإطلاق صفة «معالي» على منصب الوزير، ليجسد بذلك نوعية التفكير العملي الذي يحمله هذا الجيل، والذي يهتم بالأداء والإنجاز أكثر من اهتمامه بالشكليات والمسميات والألقاب، وبعد ذلك تبرع هذا الطالب بوضع تصور لرؤية تعليمية تختصر كل الدراسات والإستراتيجيات التي قامت بها وزارة التعليم، وربما تكون أفضل منها من حيث دقتها ووضوح أهدافها وصيغتها العملية المباشرة غير المشوبة بالإنشائية والضبابية.

هذا هو جيل رؤية 2030 الذي يستطيع تنفيذها، وليس الجيل الذي يتعامل معها بعقلية الأزمنة الماضية ويريد أن ينقل للأجيال القادمة أوبئة الماضي وعلله. وكم أتمنى لو كان هذا الطالب وأمثاله مستشارين في برنامج رؤية المستقبل لأنها لهم ومن أجلهم، وعندما يكون تفكيرهم بهذا الشكل الرائع فإنهم جديرون بالمشاركة.


 0  0  186

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

رأي كاتب

أكثر

تغريدات صحيفة القمة الكترونية