• ×
07:12 مساءً , الأربعاء 14 ربيع الثاني 1441 / 11 ديسمبر 2019
عندما تفقد الإنسانية ! اليوم الوطني سجل حافل بالانجازات وتاريخ الفخر والاعتزاز شهادة الدكتوراة التاريخ يعيد نفسه في الخليج غذاؤكم ترعاه مستودعات رديئة أن نحتفل في الدرعية! تحت المجهر يوم الوفاء .. لقادة العطاء المال الصالح العلاقات بين الإنطواء والإنتقام -صالحة الزهراني
صالح الشيحي

سؤال لوزير الإسكان

صالح الشيحي

 0  0  2.3K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يعاني الناس من غلاء الإيجارات ووزارة الإسكان صامتة لا تتحدث.. يتحدث الناس عن معاناتهم مع شح الأراضي ووزارة الإسكان صامتة لا تتكلم.. وإن قال المسؤولون فيها شيئا فإنما يقولون: "نحن مثلكم.. لا تشكون لنا فنبكي لكم"!
يتحدث الإعلام بكافة وسائله، وتمتلئ زوايا الكتاب بالشكاوى، والوزارة صامتة لا تتحدث، تملأ الأسئلة الفضاء والوزارة صامتة لا تتحدث.
ليل طويل من المعاناة والعذابات التي يعانيها المواطن.. عشرات المقالات، والتحقيقات والتقارير الصحفية والبرامج.. والأفلام، والصور، والرسوم الكاريكاتورية، والشكاوى، والنداءات.. ولا أحد يسمع للوزارة صوتا!
يوم أمس كان استثنائيا.. مع أن معالي وزير الإسكان لم يخرج للصحافة ـ لاحظوا ـ الصحافة هي من التقطت الحديث منه وهو يجتمع بعدد من المقاولين المتعاقدين مع الوزارة، ولكي تدركوا فرحة الإعلام بهذا الظهور عليكم بمتابعة الصحف الصادرة يوم أمس حينما أبرزت حديثه.. الناس تبحث عن أي شاردة من هذه الوزارة!
رجائي اليوم من وزارة الإسكان أن تضع المجتمع السعودي في قلب الحدث أولا بأول، الناس تريد أن تطمئن على مستقبلها، تريد أن تعرف ما الذي يدور في كواليس الوزارة.. كيف تدار الوزارة.. ماهي استراتيجيات الوزارة.. ماهي مشاريعها القائمة والمستقبلية؟
الآن يا وزير.. أريد منك نصف دقيقة.. أريد منك أن تقف جوارنا، وتقرأ هذا الخبر بعين المواطن العادي: "استقبل وزير الإسكان الدكتور شويش الضويحي في مكتبه في مقر الوزارة أمس نائب رئيس البعثة في السفارة التركية في المملكة، وجرى خلال اللقاء التعرّف على عمل وزارة الإسكان ومشاريعها الحالية والمستقبلية". سؤالي: أليس من باب أولى أن تطلعوا المواطن السعودي على عمل الوزارة ومشاريعها الحالية والمستقبلية؟!


 0  0  2.3K

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

رأي كاتب

أكثر

تغريدات صحيفة القمة الكترونية