• ×
07:03 مساءً , الإثنين 21 ربيع الأول 1441 / 18 نوفمبر 2019
اليوم الوطني سجل حافل بالانجازات وتاريخ الفخر والاعتزاز شهادة الدكتوراة التاريخ يعيد نفسه في الخليج غذاؤكم ترعاه مستودعات رديئة أن نحتفل في الدرعية! تحت المجهر يوم الوفاء .. لقادة العطاء المال الصالح العلاقات بين الإنطواء والإنتقام -صالحة الزهراني ملتقى الإشراف التربوي بسراة عبيدة ... وسم على أديم ( التطوير )
محمد مسفر سعيد القحطاني

إلى متى سفهاء النعمة مستمرون !!

محمد مسفر سعيد القحطاني

 2  0  954
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لا أعلم من أين ابدأ حقيقة بعد أنتشار عدة مقاطع لما يسمى بسفهاء النعمة فمن شخص يعمل وليمة لتدخل موسوعة غينيس لايهمه أين يذهب فائض الطعام ولا أعرف أي تفكير لديه مروراً بسلسلة من المقاطع التي تدمي القلب وهي كثيرة لا حصر لها أمثال من يصب دهن العود او السمن على يد الضيف مروراً بمن يشق كيس القهوة في مجلسه إكراماً للضيف حسب زعمه !! أي عقول هذه التي يفكرون بها وأي منطق يتبجحون به ويتفاخرون وإلى متى الأستمرار في هذا الفكر العقيم لديهم.
الا يوجد لديهم فكرة لخدمة الدين بدعم الجمعيات الخيرية ومساعدة المحتاجين؟
الا يوجد لديهم فكرة لحفر الآبار وعمل وقف خيري أفضل لهم من الاسراف؟
الحقيقة الأسئلة كثيرة والغريب في الأمر ان كل شخص منهم يرى أنه لم يفعل خطأ ولا أعلم هل عقله مكتمل النمو ام لديه نقص يحتاج سده بمثل هذه المواضيع التي لا يستسيغها عقلاً ولا فكراً ولا منطقاً ...


 2  0  954

التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1437-03-24 10:21 مساءً سعيد بن مسفر :
    عليهم مخافة الله ثم دعاء الناس عليهم في سوريا ماتو جوعا فأذا تناسوا فاليمن ليس ببعيد اللهم أدم علينا نعمة التي لا تعد ولا تحصى*
  • #2
    1437-03-23 01:13 مساءً علي الحياني :
    الله يديم النعمه ولايؤخذنا بمافعل *السفهاء منا

للمشاركة والمتابعة

رأي كاتب

أكثر

تغريدات صحيفة القمة الكترونية