• ×
07:35 صباحًا , السبت 17 ربيع الثاني 1441 / 14 ديسمبر 2019
عندما تفقد الإنسانية ! اليوم الوطني سجل حافل بالانجازات وتاريخ الفخر والاعتزاز شهادة الدكتوراة التاريخ يعيد نفسه في الخليج غذاؤكم ترعاه مستودعات رديئة أن نحتفل في الدرعية! تحت المجهر يوم الوفاء .. لقادة العطاء المال الصالح العلاقات بين الإنطواء والإنتقام -صالحة الزهراني
عبدالرحمن بن محمد آل عاصي

بدع القبائل

عبدالرحمن بن محمد آل عاصي

 0  0  2.0K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بسم الله الرحمن الرحيم.

يعتبر هذا المجتمع مجتمعاً محافظاً متمسكاً بدينه وأخلاقه ومروءته يولي العادات الاجتماعية والتقاليد والأعراف القبلية تقديراً واحتراماً بشرط ألا تخالف الشريعة الاسلامية ومكارم الاخلاق.
ولذلك لما نشأت هذه البلاد على دعوة التوحيد والتمسك بالشريعة والاذعان لها والانقياد والقبول بها زالت عادات جاهلية بين شرائح واسعة من المجتمع ومن أهمها عدم الرضى بأحكام الشرع التحاكم الى السلوم والأعراف المخالفة للدين، وكذا حرمان المرأة من ميراثها وتنقصها، والتفاخر بالحوادث والوقائع الجاهلية والقتل والسلب والنهب.
الا ان هناك أموراً جديدة هي في علم المصطلحات يطلق عليها البدعة وهي الأمر المستحدث والمخترع نشأت بين بعض شرائح و افراد المجتمع فمن ذلك غسل اليدين بالطيب بدلاً من الماء وصب السمن على أيدي بعض من قدموا بعض الخدمات والمساعدات، وتقديم الذبائح الخمس او الاكثر على صحن واحد يقاد بالعجلات!!، وتطريب الاصوات في حداء الاشعار وادخال المؤثرات الصوتية الممجوجة معها؛ مما يجعلنا نطلق عليها بحق : بدع القبائل المعاصرة.
ولا أدري من هو مخترع هذه البدع ومؤسسها فقد تواتر عند الكثير من الناس ان هذه الأمور هي افرازات لضغوط نفسية كان يعيشها كثير ممن كان يعد على الهامش في الزمن السابق أيام ما كانت القبيلة تفتخر بفرسانها وكرمائها الذين كانوا يكرمون في زمن الفقر والحاجة الماسة.
وعلى كل حال ... فالمجتمع مدعو بكافة أطيافه وعقلاءه وأهل الرأي فيه أن يراجعوا أنفسهم وان يناقشوا هذه التصرفات المنبوذة وان يحاربوها ما استطاعوا الى ذلك سبيلاً، فان بعض هذه التصرفات قد وصلت الى درجة المحرم شرعا وصاحبها مستحق لعقوبة تعزيرية مناسبة.
وكلنا أمل أن نقضي على هذه البدع الهمجية والتصرفات الرعناء خصوصا ونحن في وقت نحتاج فيه الى وعي أكبر وتلاحم أشمل والمرجع في ذلك الى توعية شرعية من فوق المنابر ومن صدور المجالس ومن أفواه الحكماء والعقلاء
دمتم بخير وود
عبدالرحمن بن محمد آل عاصي
المستشار الشرعي ورئيس مجلس ادارة المكتب التعاوني للدعوة والارشاد بعريعرة


 0  0  2.0K

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

رأي كاتب

أكثر

تغريدات صحيفة القمة الكترونية