• ×
05:44 صباحًا , الجمعة 16 ربيع الثاني 1441 / 13 ديسمبر 2019
عندما تفقد الإنسانية ! اليوم الوطني سجل حافل بالانجازات وتاريخ الفخر والاعتزاز شهادة الدكتوراة التاريخ يعيد نفسه في الخليج غذاؤكم ترعاه مستودعات رديئة أن نحتفل في الدرعية! تحت المجهر يوم الوفاء .. لقادة العطاء المال الصالح العلاقات بين الإنطواء والإنتقام -صالحة الزهراني
د. محمد بن متعب ال كردم

المنح في كل عام تتجدد

د. محمد بن متعب ال كردم

 3  0  3.2K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المنح في كل عام تتجدد
والخير في كل موسم يتعدد
والأجر والثواب مقترن بعمل العبد (وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيرا وأعظم أجراً)
يسعى الإنسان ويجتهد في الدنيا ظناً منه أنه يعيش أبدا
وما علم أن الأصل مراعاة أنه قد يموت غدا
أقبل شهر الخيرات ... شهر الحسنات ... شهر المكرمات والفتوحات ...
لا شهر السهر والقنوات .. واقتراف السيئات
أخي الصائم القائم :
انتبه أن يمر عليك هذا الموسم من دون حصاد الغلال بتغير الحال إلى ما يرضي رب العزة والجلال
وأحرص وتشبث بما يعطيه ويهديه رمضان من عظيم الجوائز وكريم المنال
كل ما يتطلبه الأمر منك هو استشعار الطاعة والتلذذ بأنواعها وأصنافها
ابدأ بترتيب وقتك وتقديم الأولويات، والبحث عن المراكز المتقدمة حيث وجدتها
فتارة تجدها في التبكير للصلاة،،، وأخرى تنالها في دعوة صائم عند فطره ،،، وأحياناً تكون في قيام الليل مع الإمام حتى ينصرف ،،، وزمناً في مد يد العون والمساعدة والصدقة بالقول والفعل ،،، ومرة تختبئ خلف جدار الفرقان وتدبر آيات القرآن .
وكثيراً ما يوجد التفوق ونيل الوسام عند الصيام والقيام إيماناً واحتساباً .
ويجمع ذلك كله أن تكون ممن ينال التتويج بالقرآن والصيام ... فيكونان هما الشفيعان لك في العرصات
وأنعم بهما من شفيعين
قال الحسن ( يا ابن آدم : والله إن قرأت القرآن ثم آمنت به ليطولن في الدنيا حزنك، وليشتدن في الدنيا خوفك، وليكثرن في الدنيا بكاؤك ) .

الدكتور محمد بن متعب ال كردم
جامعة الملك خالد


 3  0  3.2K

المحتوى التالي

التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1431-08-29 12:08 مساءً فتى النود :
    الجميل ان هذا الموضوع التذكيري يتضمن دروس كثيرة ومنها على سبيل المثال المبادرة لأعمال الخير في رمضان وترك السمر والسهر لمتابعة التلفاز والملهيات
  • #2
    1431-08-29 12:01 مساءً سالم السنحاني :
    ما اجمل الدوام على الطاعة وحمد الله على نعمه التي لا تعد ولا تحصى فنحن نتقلب في النعم ومن هذه النعم نعمة الامن والامان وان نصوم في بلاد الحرمين مكنونين بالخير والعافية والصحة في الابدان يارب لك الحمد
  • #3
    1431-08-29 11:31 صباحًا محب الخير :
    جميل ان تطرق الدكتور لهذا الموضوع مع قدوم الشهر الكريم الله يكتب لنا القبول والرضى من الرحمن

للمشاركة والمتابعة

رأي كاتب

أكثر

تغريدات صحيفة القمة الكترونية