• ×
03:29 صباحًا , الجمعة 25 ربيع الأول 1441 / 22 نوفمبر 2019
عندما تفقد الإنسانية ! اليوم الوطني سجل حافل بالانجازات وتاريخ الفخر والاعتزاز شهادة الدكتوراة التاريخ يعيد نفسه في الخليج غذاؤكم ترعاه مستودعات رديئة أن نحتفل في الدرعية! تحت المجهر يوم الوفاء .. لقادة العطاء المال الصالح العلاقات بين الإنطواء والإنتقام -صالحة الزهراني
محمد الحياني

التصويت القبلي

محمد الحياني

 0  0  1.7K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الكاتب /جلعود بن دخيل

image
فاز من فاز
وأنا متأكد انه لم يفز من فراغ
بل بعد تعب وعناء وخسائر مالية وسهر وبذل جهود فكرية.
ومع تهانينا لكل فائز بما ناله ... إلا
أنني أريد الدخول بكم في فكر آخر قد لايستوعبه البعض حاليا مع هذه النشوة والفرح العارم. وهو فكر الانتخابات السليمه وأهدافها المرجوة ....
نحن لازلنا مجتمع تعاطفي منحاز بقوة الشعور القبلي او الاسري أكثر من اي اعتبارات أخرى.
حتى وان كان ابن القبيلة لا يقدم شيئا ولا لديه من العطاء اي أبجدياته ...* فتجد قوافل القبيلة تقف عند الابواب لترشيح ابنهم البار.
لا أطعن في أحد بعينه ولكنني أطمع أن يتم اختيار من يستطيع تقديم أعمال لوطنه وليس من يملك ابناء قبيلة أكثر
لأننا بذلك نرجع الى الخلف قرونا و لا نتقدم خطوة الى الأمام.

في إحدى مدن المملكة... حضي بأقل نسبة أصوات مهندس في أرامكوا سابقا ومدير التخطيط السكاني والعمراني. بينما حصل على أعلى نسبة أصوات معقب بالجوازات.
ليس إستهانة بالمعقب ولكن لنقارن المؤهلات والإمكانيات بينهما .... هل الوطن في حاجة الى فكر أم الى علاقات خاصة.

الشعب السعودي أغلب مكوناته كتل قبلية تغلب عليها الحمية والنصرة للقريب حتى وان كان على حساب البعيد ... وتناسينا أن الوطن أقرب من كل قريب.


 0  0  1.7K

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

رأي كاتب

أكثر

تغريدات صحيفة القمة الكترونية