• ×
11:34 صباحًا , الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441 / 12 نوفمبر 2019
اليوم الوطني سجل حافل بالانجازات وتاريخ الفخر والاعتزاز شهادة الدكتوراة التاريخ يعيد نفسه في الخليج غذاؤكم ترعاه مستودعات رديئة أن نحتفل في الدرعية! تحت المجهر يوم الوفاء .. لقادة العطاء المال الصالح العلاقات بين الإنطواء والإنتقام -صالحة الزهراني ملتقى الإشراف التربوي بسراة عبيدة ... وسم على أديم ( التطوير )
محمد الحياني

اغراء امرؤ يوما غلامـا جاهـــلا

محمد الحياني

 0  0  2.2K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image


مضى ثلاثة عقود ونحن نردد انشودة عن قلب الام ونبكي للفعل المشين ونستبعد ماسيكون ..

الا واننا رأينا فعلاً من ابنأئنا من يعبث بقلب الام ويطعنه مرارا لامره ..

اجل انه قلب نابض بالحرمين انه قلب حوى الام وقلبها

اجل انها وطني بلاد الحرمين الشريفين ..
قلب الاسلام والمسلمين مملكة الانسانيه

تطعن من ثلة من سفهائها من غرر بهم وطعنوا في قلب وطنهم ..

اووواه سمعتها ورددتها قبل ثلاثين عاماً وانا أتأمل..
والان اسمعها وارددها بعد ثلاثين سنه وانا أتألم..

اغراء امرؤ يوما غلامـا جاهـــلا
بنقــوده حتى ينال بــه الوطــر

قال ائتني بفؤاد امــك يافتى
ولك الدراهم والجواهر والدرر

فمضى وأغرز خنجرا في صدرها
والقلب قد اخرجه وعاد على الاثر

لكنه من فرط سرعته هوى
فتدحرج القلب المعفر اذ عثر

ناداه قلب الام وهو معفــر :
ولدي, حبيبي, هل اصابك من ضرر؟؟؟؟؟

فكـأن هذا الصوت رغم حنيته
غضب السمـاء على الوليد قد انهمـر

ورأى فظيع جنايته لم يأتها
احد سواه منذ تاريخ البشـر

وارتد نحو القلب يغسله بمــا
فاضت به عيناه من سيل العبر

ويقول: ياقلب انتقم مني ولا
تغفر. فان جريمتي لا تغتفر

وذا رحمت فإنني اقضي انتحارا
مثلما يوضاس من قلبي انتحر

واستل خنجره ليطعن صدره
طعنا سيبقى عبره لمن اعتبر

ناداه قلب الام : كف يدا ولا
تذبح فؤادي مرتين على الاثر!!



بقلم الاعلامي : عوض الصليم ١٤٣٦


(اخصائي اجتماعي)ومدرب تنمية بشريه::


 0  0  2.2K

المحتوى السابق

المحتوى التالي

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

رأي كاتب

أكثر

تغريدات صحيفة القمة الكترونية