• ×
03:44 صباحًا , الجمعة 9 ربيع الثاني 1441 / 6 ديسمبر 2019
عندما تفقد الإنسانية ! اليوم الوطني سجل حافل بالانجازات وتاريخ الفخر والاعتزاز شهادة الدكتوراة التاريخ يعيد نفسه في الخليج غذاؤكم ترعاه مستودعات رديئة أن نحتفل في الدرعية! تحت المجهر يوم الوفاء .. لقادة العطاء المال الصالح العلاقات بين الإنطواء والإنتقام -صالحة الزهراني
عمير العمير

عندما يضحي المرء بنفسه لإنقاذ الآخرين

عمير العمير

 0  0  530
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ليس مستغربا من ابناء تهامه قحطان الشجاعه في المواقف الصعبه والشديدة ومن أمثلة ذلك ماقام به بعض الشباب من التضحية بانفسهم عندما جرف السيل اثنين من المواطنين ليله الاربعاء الخامس من هذا الشهر الجاري،لقد اقحم احدهم سيارته في ذلك السيل الجارف مجازفا بحياته مخاطرا بنفسه ومركبته وقام بانتشال الجثتين في عمل بطولي منقطع النظير ويدعى هذا الشخص الذي هو مثال للتضحيه من اجل الغير(علي بن سالم الغرابي) فله منا جميعا جزيل الشكر وعظيم الامتنان كما لاننسى ذكر بعض اسماء الشباب الذين قاموا بنفس الموقف المشرف والبطولي عرفاناً لجميلهم وتقديرا لشجاعتهم وبسالتهم وتضحيتهم ومنهم على سبيل المثال لا الحصر (علي و سعيد سلمان ال معيف واحمد شعيف ال معيف ويحيى سلمان ال مساعد وعيفان دحوان ال صميع ويحيى محمد وسالم مضواح ومحمد علي ال مشعنب) وأحد العاملين الوافدين من الجنسية اليمنية العاملة لدى مؤسسة العكام وغيرهم من ابناء المنطقه الشجعان لايسعنا الا نشكر مثل هؤلاء الابطال البواسل ونقول لهم انتم مثال للمواطنين الصالحين وانتم تستحقون منا الأوسمه والتكريم على ماقدمتوه من تضحيه لانقاذ نفوس قدر الله لها ان يختارها الى جواره فرحمها الله واسكنها فسيح جناته والهم ذويها واهلها الصبر والسلوان.


 0  0  530

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

رأي كاتب

أكثر

تغريدات صحيفة القمة الكترونية