• ×
02:14 صباحًا , السبت 19 ربيع الأول 1441 / 16 نوفمبر 2019
اليوم الوطني سجل حافل بالانجازات وتاريخ الفخر والاعتزاز شهادة الدكتوراة التاريخ يعيد نفسه في الخليج غذاؤكم ترعاه مستودعات رديئة أن نحتفل في الدرعية! تحت المجهر يوم الوفاء .. لقادة العطاء المال الصالح العلاقات بين الإنطواء والإنتقام -صالحة الزهراني ملتقى الإشراف التربوي بسراة عبيدة ... وسم على أديم ( التطوير )
احمد الحياني

وجه الشبه بين فقراء الجزائر وفقراء تهامة قحطان

احمد الحياني

 0  0  3.3K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شاهدت احتفاليه في الجزائر دشنها الرئيس عبدالعزيز بو تفليقه قبل فترة من الزمن وهي (انشاء سبعين الف منزل للاسر المحتاجه في عام 2009) كنت اتوقع ان وزير الاسكان الجزائري (يهزر) على قول المصريين وعندما بداءت الجوله على المنشاءات تفاجأت بانه حقيقه وان هناك فلل على مدى النظر 0فتذكرت تصريح لوزير الشؤن الاجتماعيه( مال حضرتنا) على قول اخواننا الكويتيين قبل عام تقريبا بعد زيارة خادم الحرمين (حفظه الله)الشهيره لفقراء الرياض يقول( ان عدد الفقراء في المملكه
يقدر حوالي تسعين الف وان بعد ثلاتين سنه لن يكون هناك فقير في المملكه) يعني مافكروا انه يمكن يموت الفقير وهو لازال فقير وبعدها توالت المكرمات من رجال الاعمال وتوالو الحراميه حتى صار عددهم اكثر من عدد الفقراء ثلاث مرات يعني نحتاج الى
تسعين سنه حتى نقضي على حرامية الفقراء وقد اتضح هذا في الاسكان الخيري واعتقد جازما ان المقاول الذي نفذ بناء المنزل منه بعشره الاف كسبان مئه في المئه كما اعتقد جازما بانه اخذ مقاس الرجل الفقير وعائلته قبل الانشاء حتى لايكون هناك زياده في باب او شباك.
أعود الى الجزائر والتي لاتملك الا 800 الف برميل يوميا تبني 70 الف منزل في سنه كيف لو انها تصدر 12 مليون برميل كان وصلت بيوتهم عندنا في الجوة لكن الحمد لله ان ماعندهم الا هذه الكميه
اذا يحق ان نقول هنيئا لفقراء الجزائر ورحم الله فقرائنا وانتظرو حتى يتم انشاء فلل خادم الحرمين وتحل المشكله وقبلها لازم تحل مشكلة مبنى ثانوية الجوة-بيني وبينكم تصميم مدرسة بنات بس لوشاهدتم تدشين المشروع في الجزائر لقلتم سقى الله زمن العشش لان العهد الماضي لايوجد فيه فقير لاننا كلنا فقراء ومحتاجين ودمتم ودام عزك ياوطن



 0  0  3.3K

المحتوى السابق

المحتوى التالي

التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

رأي كاتب

أكثر

تغريدات صحيفة القمة الكترونية